الأخبار

تتواصل الانتهاكات بحق أهالي عفرين من خطف وفرض أتاوات وتهجير

شيلان أحمد _xeber24.net

يواصل أهالي مدينة عفرين وريفها ممن فضلوا البقاء في منازلهم وأراضيهم دفع ضريبة رفضهم التهجير بعيداً عن منطقتهم.

قال المرصد السوري لحقوق الأنسان اليوم الخميس 4 أبريل, أن عناصر من فصيل السلطان مراد عمد إلى طرد عائلة كردية من منزلهم بالقرب من دوار معراتة بمدينة عفرين بذريعة “عدم امتلاكهم أوراق ثبوتية”.

وأشار المرصد إلى أن عناصر الفصيل ذاته عمدوا على الاستيلاء على منزل آخر ودكان تجاري يعود ملكيته لشخص يعمل به وذلك بذريعة “أن ملكية العقار مسجلة باسم والده المقيم في حلب”.

وأضاف المرصد أنه في قرية قرمتلق بريف مدينة عفرين, فرض فصيل السلطان سليمان شاه أتاوة على بعض سكان القرية وصلت إلى 500 دولار للشخص الواحد، دون تقديم أي حجج أو أسباب.

وأكد المرصد أنه تم اختطاف مدير معهد للموسيقا والفنون المسرحية في ناحية جنديرس من قبل مسلحون، وجرى اقتياده إلى جهة لا تزال مجهولة.

ويعاني سكان مدينة عفرين من انتهاكات جسيمة، منذ بدء العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا وجماعات مسلحة موالية لها في 20 يناير 2018.

وتغض أنقرة الطرف عن كل هذه الانتهاكات التي ترتكبها مجموعات مسلحة موالية لها، في إطار خطة تركية مبرمجة لتهجير سكان المنطقة التي كانت تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، التي تدعي أنقرة “يشكلون خطرا على أمنهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق