تحليل وحواراتفيديو

’’ الفيلم القصير ’’ الطريق الى مملكة الرعب “دويلة” داعش في مخيم الهول

مخيم الهول يقع في ريف الحسكة ويضم أكثر من 70 ألف شخص من عناصر وعائلات داعش

باهوز خليل – xeber24.net

الطريق وعر, والمخيم مكتظ وخطر على الغرباء, قالها عضو قوات الامن الداخلي قبيل الوصول الى المخيم, الهول, كلٌّ من اسمه نصيب, حتى هذا المخيم الذي بات اكبر من البلدة نفسها التي تتلبد الغيوم السوداء فوقها, وفور وصولنا بدأت الامطار الربيعية لكن بشحِّ.

اسعاف, إغاثة, نساء, أطفال, عسكريين ومدنيين, كلهم يشكلون زحمة على مدخل الباب الرئيسي للمخيم الذي اصبح بؤرة لما تبقى من متطرفي ما سميت يوما “دولة الخلافة”.

اكثر من 70 الف شخص في مكان اقصى ما يستوعبه اقل من نصف العدد المتواجد فيه, مشاحنات وملاسنات كلامية وأحيانا مناوشات بين القاطنين والحراس وأحيانا بين اللاجئين والنازحين انفسهم بين الاشد والاقل تطرفا بينهم.

وأكد مسؤولو المخيم عن وقوع مشاجرات بسبب الاكتظاظ في المخيم وخاصة اثناء توزيع المساعدات او الخيم, لكن الوضع الامني تحت السيطرة.

” قتلتم أولاد المسلمين يا كفار.. الله ينتقم.. منكم الله يلعنكم..” قالتها امرأة منقبة بلهجة سورية محلية وهي تغادر من نقطة حراسة, كان يبدو انه رفض لها طلب لم نستطع معرفته.

ما يقارب 9 الاف امرأة وطفل من الأجانب تم عزلهم عن باقي المخيم في مكان مخصص لهم بسبب ارتباطهم بداعش, تجمع العشرات منهم على البوابة طالبين السماح لهم بالخروج الى السوق.

لم يسمح لنا بالدخول الى ذلك المكان, لكننا صادفنا بعضهم اثناء تجولهم في سوق المخيم, لم يتحدثوا كثيرا سوى بضع كلمات بلغة غير مفهومة قائلين انهم لا يعرفون العربية, علامات التطرف كانت واضحة عليهم.

كلما تعمقنا في المخيم كثرت النظرات من تحت النقاب حولنا, لم يكن وجودنا محببا كثيرا لدى بعضهم, النقاب في كل مكان, حتى من لم يؤمن به يجبر أن يلبسه خشية العقاب من المتطرفين.

’’ يحيى ’’ الطفل القادم من منطقة البوكمال يقترب من الكاميرا بوجه خجول سألناه عن والده أجاب بأنه “مات” دون أن يكشف عن كيفية موته, كان يبدو جليا ان احدا قد نبهه بأن لا يتحدث كثيرا.

في أراضي “دولة الخلافة” كان يتم اعدام الناس في الشوارع ونشر التطرف بين النساء والاطفال بشكل ممنهج في المدارس والمساجد, وتدريبهم على حمل السلاح وتشكل منهم فرق سميت ’’ بأشبال الخلافة’’.

سوق متكامل في المخيم يكتظ باللاجئين والبائعين من خارج المخيم, تكررت الشكوى من غلاء اسعار بعض المواد, وبعضهم يبيع ما تقدمه المنظمات ليشتري بها الكاز الذي لا يقدم المخيم ما يكفي ليقيهم من صقيع الخيم, كما أكد أحد اللاجئين.

تراقص الاطفال حولنا دون كلل في كل جولتنا داخل المخيم المنغلق على العالم الخارجي, كل غريب قد يحمل معه شيئا ربما يساعدهم, زوجات أزواجهم مفقودين او مقتولين يطالبون بالكشف عن مصيرهم باستمرار, عجائز مرضى, اطفال حفاة نصف عراة في تلك البقعة الجغرافية الضيقة التي اشبه بدويلة داخل دولة.

دولة الخلافة التي أسسها تنظيم داعش أنتهى عسكرياً , ولكن فكره يحمله معها عائلات التنظيم ضمن المخيم , الذي يكتظ بـ 70 ألف شخص.

المسؤولين في الادارة الذاتية , أعلنوا مراراً أن الاعداد الكبيرة التي وصلت من الباغوز الى المخيم شكلوا عبئاً كبيراً على الإدارة , وهناك تقصير من الامم المتحدة ومن مؤسسات الاغاثة وأنها لا تقدم الدعم الكافي لجميع هذه اللاجئين.

وداخل المخيم هناك نسوة من زوجات داعش متطرفات لدرجة أنها تهدد الآخرات بالقتل والضرب , في حال لو تقربوا من إدارة المخيم التي تريد مساعدتهن وتقديم يد العون لهن.

الفيديو من أنتاج واعداد مؤسسة ’’ خبر24 ’’ الاعلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق