الأخبار

وكالة روسية: طائرات النظام السوري تفتك بإجتماع لمتزعمي “جبهة النصرة” وتدمر مستودعات أسلحة بريف إدلب

حميد الناصر ـ xeber24.net

تواصل قوات النظام السوري بدعم من القوات الروسية إستهدافها المتطرفين الموالين لأردوغان في الشمال السوري، حيث نفذ الطيران الحربي التابع لقوات النظام السوري فجر اليوم الخميس 4/أبريل، عدة غارات جوية مستهدفا مراكز هامة تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي (هيئة تحرير الشام حالياً) في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

ونشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية إن الطيران الحربي التابع لقوات النظام السوري تمكن اليوم من تدمير مقر رئيسي لـ”جبهة النصرة” خلال احتضانه اجتماع ضم عددا من الإرهابيين بالإضافة إلى تدمير مستودع ذخيرة وأسلحة كانت المجموعات المسلحة تستخدمه في استهداف نقاط الجيش السوري في الأحياء السكنية في القرى والبلدات القريبة والواقعة تحت سيطرة الجيش السوري.

وأضافت “الوكالة “إن قوات النظام السوري رصدت تحركات معادية للمجموعات الإرهابية المسلحة أثناء محاولة المسلحين نقل عتاد وذخيرة وأسلحة إلى مواقعهم في محاور التح والتمانعة وخان شيخون جنوب إدلب حيث تم التعامل معهم عبر عدة وسائط نارية ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المسلحين وتدمير عدة آليات كانت بحوزتهم.

وفي ذات السياق وعلى جبهة ريف حماة أكدت “الوكالة” أن المجموعات المسلحة قامت باستهداف مواقع لقوات النظام السوري في بلدة الكريم والمشاريع والأحياء السكنية لبلدتي الرصيف والعزيزية بعدد من القذائف الصاروخية مشيراً إلى أن الأضرار اقتصرت على المادية، حيث أن قوات النظام قامت بالرد على مصادر إطلاق القذائف مستهدفة مواقع وتحركات المسلحين والفصائل المتطرفة في قرى وبلدات جسر بيت الراس والحويز وقسطون والسرمانية بسهل الغاب شمال غربي حماة”.

والجدير ذكره تواصل قوات النظام السوري والروسية إستهداف معاقل ومقرات المتطرفين الموالين لأردوغان في محافظة إدلب وشمال مدينة حماة،رداً على خروقاتهم المتتالية، والتي كانت أخرها مساء أمس حيث قصف مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابية (هيئة تحرير الشام حالياً) مدن وبلدات في ريف حماة تقع ضمن مناطق سيطرة قوات النظام السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق