الاقتصاد

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفعل تفاؤل بشأن التجارة … النفط يتراجع بفعل زيادة في المخزونات الأميركية

انخفضت أسعار الذهب الأربعاء مع صعود أسواق الأسهم حول العالم، بفعل آمال بأن الولايات المتحدة والصين ستتوصلان إلى اتفاق تجاري، بينما ساعد ضعف الدولار في الحد من خسائر المعدن النفيس.

وتراجع الذهب في السوق الفورية 0.2 في المئة إلى 1290.40 دولارللأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي. واستقرت العقود الأميركية للذهب لتبلغ عند التسوية 1295.30 دولار للأوقية.

وتدعمت المعنويات وانحسرت المخاوف من ركود عالمي بفعل علامات على تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وبيانات جيدة بشأن نشاط المصانع في البلدين.

وتعززت الآمال في التوصل إلى اتفاق ينهي الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، بفعل تعليقات جديدة من لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض بأن واشنطن تتوقع تحقيق المزيد من التقدم في محادثات هذا الأسبوع.

وابتهجت أسواق الأسهم بتلك التعليقات، ليصعد مؤشر إم.إس.سي.آي للأسهم العالمية إلى أعلى مستوياته في ستة أشهر، وهو ما ضغط على الذهب.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبط البلاديوم 1.7 في المئة إلى 1404.77 دولار للأوقية. وفي وقت سابق من الجلسة سجلت الأسعار أعلى مستوى في أسبوع عند 1444.37 دولار وهو ما أثار مبيعات لجني الأرباح.

وصعد البلاتين 3 في المئة إلى 871.28 دولار للأوقية مسجلا أعلى مستوياته منذ الحادي والعشرين من مارس.

واستقرت الفضة عند 15.11 دولار للأوقية.

كما وتراجعت أسعار النفط الأربعاء بعد أن أظهرت بيانات حكومية زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية، لكن الأسعار تبقى قرب أعلى مستوياتها في حوالي خمسة أشهر بدعم من تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك وعقوبات على إيران تلقي بظلالها على آفاق الإمدادات.

وأنهت عقود خام برنت جلسة التداول منخفضة ستة سنتات لتبلغ عند التسوية 69.31 دولار للبرميل. وعند أعلى مستوى لها في الجلسة وصلت عقود خام القياس العالمي إلى 69.96 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ الثاني عشر من نوفمبر عندما جرى تداولها فوق 70 دولارا للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 12 سنتا لتسجل عند التسوية 62.46 دولار للبرميل بعد أن قفزت لفترة وجيزة إلى 62.99 دولار وهو أعلى مستوى منذ السابع من نوفمبر.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة قفزت 7.2 مليون برميل الأسبوع الماضي مع ارتفاع صافي الواردات ووصول الانتاج إلى مستوى قياسي جديد وتراجع معدلات التشغيل في مصافي التكرير. وكان محللون قد توقعوا انخفاضا قدره 425 ألف برميل.

وتلقى عقود النفط دعما من مساعي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء لها مثل روسيا لخفض إنتاج الخام بحوالي 1.2 مليون برميل يوميا هذا العام.

وأظهر مسح لرويترز هذا الأسبوع أن الإمدادات من دول أوبك سجلت في مارس أدنى مستوى في أربع سنوات.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق