الصورتحليل وحوارات

خاص : رغم التبرير لها ’’ تركيا ’’ تعتقل قيادات المجلس الكردي وتترك قيادات بارزة لداعش يسرحون في عفرين (الاسماء وصورة)

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أحتلت تركيا مدينة عفرين تحت ذرائع عديدة منها محاربة وجود حزب العمال الكردستاني , وبترير من بعض الجهات , أهمها جائت من قبل المجلس الوطني الكردي الذين لم يتركوا شاشة قناة إلا وظهروا عليها مرددين نفس التبريرات التركية وأصبحوا لها شهود زور , بأن الهدف التركي من العملية هي إخراج مقاتلي حزب العمال الكردستاني من المدينة وتسليم إدارتها لأهلها الاصليين حسب إدعائاتهم أنذاك , وبالفعل تم إحتلال المدينة في 18/03/2018 بعد شهرين من الاشتباكات مع وحدات حماية الشعب.

ولكن سرعان ما أثبتت الإدعاءات التركية عكسها وشهدت المدينة أكبر حملة نهب في التاريخ الحديث , حيث سرقت ونهبت جميع أملاك وممتلكات المدنيين وتم طرد الاهالي من بيوتهم وتوطين المهجرين من الغوطة بدلاً عنهم , ليس هذا فقط بل ساد المنطقة فوضى وحالات خطف وجمع أتاوات ودفع فدية مقابل إطلاق سراح المختطفين , وفي حال لو لم يتم دفعها تم قتلهم.

المجلس الوطني الكردي لم يتم مشاركتهم في إدارة مجلس المدينة , وتم طرد كرد من رافقوا الجيش التركي أثناء الهجوم على المدينة وإحتلالها , كما تم الزج ببعضهم في المعتقلات وطلب الفدية من أهاليهم مقابل إطلاق سراحهم , بينما البعض منهم هربوا الى أوروبا بعدما تلقوا تهديدات من الفصائل السورية الاسلامية بتحريض مباشر من المخابرات التركية للتخلص منهم لأن دورهم قد أنتهى.

صورة المنشد أبو المجد اليمني

ولكن الاوضاع تدهورت نحو الأسواء وكشفت صحة الإدعاءات التي كانت تقول أن تركيا ضد جميع الكرد سواءً أكانوا من حزب العمال الكردستاني أو من بقية الاحزاب الكردية , وبالفعل فقد أعتقلت في الآونة الأخيرة وبالتحديد في تاريخ 02/04/2019 القيادي في المجلس الوطني الكردي وعضوا المجلس المحلي لمدينة عفرين وعضوا اللجنة المركزية في حزب الديمقراطي الكردستاني ـ سوريا , حسين إيبش , ولا زال مصيره مجهولاً حتى اللحظة.

المجلس الوطني الكردي أصدر أمس الثلاثاء بياناً خجولاً ’’ طالب ’’ فيها الدولة التركية للتدخل لإطلاق سراح عضوهم البارز.

قيادات المجلس الوطني الكردي لم يظهروا كعاداتهم على شاشات الفضائيات لتنديد والاستنكار بحق المعتقلين لأن الجاني هي تركيا , التي تدعمهم وتدعم شريكم الائتلاف السوري المعارض.

ولكن ثمة قيادات أخرى يسرحون ويمرحون في مدينة عفرين موجودين على لوائح الارهاب في العالم , ويخوض حرباً ضروسة ضدهم من قبل التحالف الدولي منذ ما يقارب الـ 7 سنوات.

يأوي لواء الشمال المنضوي تحت لواء الجيش الوطني عدد من الارهابيين في معسكراتهم في مدينة عفرين , منهم ’’ أبو علي ’’ من البحرين , والمنشد ’’ أبو المجد اليمني ’’ وهو معروف أنه منشد داعش وظهر في الكثير من الاصدارات , الى جانب وجود عنصر سعودي الاصل جميعهم يتخذون من مقر أبو سليمان في حي المحمودية مقراً لهم.

هذه الشخصيات لم ينشر أسمائهم في وسائل الاعلام , رغم أنهم مشهورين ويسرحون ويمرحون في مناطق عفرين ويشنون هجمات ومداهمات على منازل المدنيين بحجة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذي برر لها قيادات المجلس الوطني الكردي آبان الهجوم التركي.

المنشد أبو المجد اليمني مشهور بأنشودته ’’ يا جيش الحر الندالة ’’ وقد شارك في معارك الطبقة والرقة وعين عيسى أيضا , وله تاريخ حافل في الاجرام والقتل ويعيش الآن في حي المحمودية في وسط عفرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق