الأخبار

صحيفة إسرائيلية: سلاح الجو الإسرائيلي استخدم قنبلة “بالغة الدقة ” بقصف مواقع داخل سوريا

حميد الناصر ـ xeber24.net

قالت صحيفة إسرائيلية اليوم الأربعاء 3 أبريل، أن سلاح الجو الإسرائيلي استخدام قنبلة جوية بالغة الدقة في “المنطقة” باسم “سبايس 250″، في إستهداف المواقع الإيرانية داخل سوريا.

وأشارت صحيفة “يديعوت أحرنوت” إلى إن القنبلة قد تكون دخلت حيز الخدمة العملياتية في عمليات سلاح الجو التي خاضها خلال الأعوام الأخيرة، لضرب الأهداف الإيرانية في سوريا والضربات التي استهدفت قوافل السلاح المتجهة إلى حزب الله.

ولفتت أن الرأس المتفجر الذي تحمله قنبلة سابيس 250 يصل وزنه إلى 125 كيلو جرام، من المواد المتفجرة، كما يمكن إطلاقها من الطائرات الحربية المقاتلة عن مسافة 100 كيلو متر من الهدف، مما يوفر الحماية الأمنية للطائرة من نيران الدفاعات الجوية المعادية، بما في ذلك الصواريخ المضادة للطيران، إضافة إلى أن الطائرة الواحدة بمقدورها حمل أكثر من 16 قنبلة من هذا النوع على جناحيها.

والقنبلة من تصنيع شركة رفائيل للصناعات الأمنية الإسرائيلية تتمتع بمقدرتها العالية على تدمير الأهداف بدقة عالية جدا وعن مسافات كبيرة، حيث تم تصنيعها خصيصا لضرب قوافل الأسلحة المتجهة لإيران وحزب الله في سوريا.

ومن المميزات التي تتمتع بها القنبلة الجديدة عدم ارتباطها بملاحة الأقمار الصناعية GPS، حيث تستطيع التحليق لعشرات الدقائق إلى حين تحديد الهدف والانقضاض عليه أوتوماتيكيا.

والجدير ذكره إستهدف سلاح الجو الإسرائيلي بمئات الغارات الجوية مواقع متفرقة في سوريا، منذ أكثر من ثلاث سنوات، والتي كان أخرها منذ أيام في مدينة حلب شمال البلاد.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق