logo

وكالة روسية: نساء ينافسن الرجال في قيادة الشاحنات في سوريا

حميد الناصر ـ xeber24.net

نشرت وكالة “سبوتنيك الروسية” تقريراً مصوراً، حول دخول المرأة السورية إلى مجال عمل جديد كان لفترةٍ طويلة حكراً على الرجال فاعتباراً من اليوم، بات بإمكاننا أن نرى في سوريا امرأة شابة وهي جالسة وراء مقود شاحنة كبيرة.

وقالت الوكالة “وفي هذا العام فقط، والذي لا يزال في بدايته، تمكنت ثلاث نساء سوريات من إيجاد فرص عمل لدى شركة نقل كبيرة بوظيفة سائق شاحنة،وقد التقت سبوتنيك بإحدى هؤلاء النساء للحديث عن هذه التجربة وصعوباتها.

حيث يبين التقرير الذي نشرته الوكالة بأنه وفي أيامنا هذه، باتت النساء في سوريا أكثر نشاطاً وجرأة على الدخول في مجالات لم تكنّ قادرات على مجرد الحديث عن الرغبة في دخولها من قبل، فاليوم لم يعد من النادر أن تجد نساء سوريات وهنّ جالسات وراء مقود شاحنة كبيرة.

وفي حديث لسبوتنيك، تقول “سمر العمر”، إحدى النساء الثلاث اللواتي تم تعيينهن بصفة سائق شاحنة في شركة النقل المذكورة، موضحةً: “أنا أحب كثيراً هذا العمل، فمنذ طفولتي كنت أعتقد بأنه فقط بإمكان الأشخاص غير العاديين قيادة مركبة كهذه، واليوم أنا أقودها بشكل جيد وربما بفضل خبرتني لسنوات طويلة في قيادة حافلة لنقل التلاميذ في منطقتنا. وقد كان أبي دائماً إلى جانبي وهو من شجعني على هذا العمل”.

وتختم وكالة سبوتنيك تقريرها بالإشارة إلى أنه ووفقاً لوزارة الداخلية السورية، فإن النساء تقود المركبات في سوريا منذ عام 1929، وهو العام الذي حصلت فيه أول امرأة سورية على رخصة قيادة سيارة.

والجدير ذكره تشهد مناطق سيطرة الحكومة السورية ارتفاع نسبة الإناث مقارنة بالذكور، وذلك بسبب هجرة معظم الشبّان خارج البلاد، إضافة إلى إلتحاق آلاف الشبّان إلى الخدمة الإلزاميّة والإحتياطية في صفوف الجيش.

اضف تعليق

Your email address will not be published.