الرأي

دلدار ميتاني يسلط الضوء على واقع الاحزاب في شمال كردستان ويكشف المستور

هذا المنشور الى القومجيين في جمهورية فيسبوك

يتواجد في شمالي كردستان حوالي 13 حزب كردي مرخص ولديهم مكاتب ومقرات و الخ ويعملون بحرية بين الجماهير.
11 حزب من هذه الأحزاب يقولون إنهم يتخذون من الخط القومي أساسا في النضال و ترفع شعار كردستان حرة و شعارات قومية أخرى بالإضافة قسم منهم يقولون انهم يسيرون على نهج البارزاني الخالد و المذاهب الأيديولوجية لهذه الأحزاب متنوعة (ليبرالي ، اشتراكي ، شيوعي، )
من الواقع :
1-هذه الأحزاب منذ عام 1991 مع عدا HDP وحتى الآن لا يستطيعون الفوز حتى ببلدية ناحية صغيرة في شمال كردستان لا يستطيعون إدخال عضو واحد فقط إلى البرلمان وهم يطالبون بكردستان حرة ومستقلة ويعتبرونه أنفسهم قوميين لماذا لا يستطيعون الفوز ببلدية صغيرة على مستوى ناحية؟
2-لماذا كلما فاز حزب أردوغان داعشي ببلدية تشنون هجوم على HDP على أنهم هم السبب لأنهم ليسوا كرد وليسوا قوميين حسب وصف القومجية هل حزب HDPهو المسؤول عن كل شمال كردستان ؟
3- هل في ساحة النضالية لشمال لكردستان يتواجد HDP لوحده حتى يتحمل خسارة هذه البلدية أو تلك ؟
4- أن حزب HDP يقوم بواجبه القومي على مستوى الشعبي والتنظيمي والحزبي، يخسر ،يربح ، يعتقل قيادته ، يتعرض لهجمات، يفوز بهذه البلدية ويخسر تلك ….. وهذا هو النضال المهم أن لا تتوقف وان لا ينكسر إرادتك من أجل النضال .
و رغم كل الهجمات والارهاب الداعشي التركي لم يتوقف عن النضال والنشاط و لا يبيع الناس الشعارات القومجية والكلام الطنان التافه.
هل تعلم ماذا يعني فوز HDP في محافظة قارس و إيدر؟
هذه المحافظات التي كانت تنكر اهلها وبالكامل عن كرديتهم نتيجة التتريك و نتيجة بعدهم عن عمقهم الكردستاني كان الوجود الكردي هناك على حافة الموت الابدي ولكن خلال خمس سنوات الماضية عمل الحزب بعمل دؤوب ونشيط ومستمر و أستطاع حزب الشعوب هزيمة ثلاث أحزاب تركية متحالفة في إيدر .
و عن خسارة حزب الشعوب في مركز مدينة شرناخ ومنطقة قلابان و باسان و ألكى يعود إلى تدخل الجيش و تصويت لصالح لداعش التركي و لكن رغم ذلك أحتفظ الحزب بمناطق جزير ، سلوبي ، هزخ .
أصلا حزب الشعوب الديمقراطي لم يخوض الانتخابات لوحده و بأسمه بل صوت الكردي كان موحد لأول مرة عبرة { أتفاق الوطنيين والديمقراطية} وهذا كان تحالف أنتخابي مكون من الأحزاب التالية :
حزب الشيوعي الكردستاني ، حزب الاشتراكي الكردستاني ، حزب حرية كردستان ، منبر الديمقراطي الكردي ، حزب الديمقراطي الكردستاني ، حزب الأقاليم الديمقراطي ، حزب الشعوب الديمقراطي ، و الحركة الإسلامية في كردستان (أزادي).

منذ 1991 يمثل إقليم بوتان عمق الحركة الكردية و قاعدته الشعبية الثابتة دائما والارضية الصلبة لنضال.
يشمل إقليم بوتان ثلاث محافظات “هكاري شرناخ ، سيرت ” و 18 منطقة إدراية ، أربعة في هكاري و سبعة في سيرت و سبعة في شرناخ.
حافظت الحركة الكردية على جميع مدن وبلدات بوتان في هكاري وسيرت و مناطق جزير وهزخ و سلوبي في شرناخ.
و أغتصب العدو مركز محافظة شرناخ و قلابان و باسان و Elkê بعد عملية تزوير فادحة من قبل جيش الاحتلال التركي حيث قام عناصر الجيش بتصويت.
أكثر ما يثير الضحك هو ما يسميه العدو فوزه في قلابان أنا أعرف هذه منطقة بشكل ممتاز وهم جيران منطقة زاخو و قلابان جبلية بالكامل و وعرة وعدد القرى التابعة للمنطقة 18 قرية ويكرهون رب كل ماهو تركي وهم متعصبون لقوميتهم الكردية و لديهم رؤوس فولاذية صلبة و أغلبهم من عشيرة گويان و سندي أقوى و أعرق العشائر البوتانية وهم يشكلون التنظيمات الداخلية لقوات الدفاع الشعبي الكردي في المدينة ولديهم عشرات المقاتلين في قوات الكريلا.

دلدار ميتاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق