جولة الصحافة

السجن 19عاما في روسيا لضابط سابق قاتل لجانب “داعش” في سوريا

أصدرت محكمة روستوف العسكرية الروسية حكمها على الضابط السابق دينيس خيساموف بالسجن المشدد لمدة 19 عاما، بعد إدانته بالقتال إلى جانب تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا.

وخلص التحقيق إلى أن خيساموف المولود في إقليم كراسنودار، شارك في نشاطات “داعش” في سوريا، في الفترة بين 1 يناير 2016، و20 أبريل 2017، وتدرب في معسكرات تابعة للإرهابيين في محافظة الرقة.

وبالإضافة إلى مشاركته في الأعمال القتالية في سوريا، عمل خيساموف اعتبارا من أكتوبر 2016 في تركيا على تجنيد المسلحين للقتال في صفوف “داعش”.

وفي أبريل 2017، قبضت عليه السلطات التركية وسلمته لحكومة طاجكستان لأنه كان يحمل جواز سفر طاجيكي تبيّن لاحقا أنه مزور، لتسلمه طاجكستان لروسيا التي كانت قد عممت بطاقة بحث دولية باسمه ومواصفاته.

ووفقا لإحصاءات مديرية شؤون المحاكم في المحكمة العليا الروسية، تمت طيلة 2017، والنصف الأول من 2018، إدانة 39 متهما بجرائم إرهاب في روسيا.

وبجرم الدعوة للإرهاب والتدريب والمشاركة في المنظمات الإرهابية واحتجاز الرهائن، أدين في روسيا خلال الفترة المذكورة 451 متهما، خضع معظمهم لمحاكمات عسكرية.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق