logo

إدارة معبر سيمالكا الحدودي تعلن اغلاقه نتيجة اضرار لحقت به جراء السيول

جيلان علي – xeber24.net – وكالات

اعلنت ادارة معبر “سيمالكا” الحدودي ، في بيان لها، إنه تم ايقاف العمل بالمعبر، نتيجة تضرر الطرق المؤدية إلى إليه، إضافة إلى حدوث مشاكل فنية في الجسر الواصل بين روجافا واقليم كردستان، جراء الاحوال الجوية السائدة بمنطقة الجزيرة السورية.

واضاف البيان ان قرار اغلاق المعبر يشمل (حركة الركاب وشحن البضائع)، ويبقى القرار نافذا الى ان اشعار اخر، ريثما تعلن الادارة عن اجراء جديد.
حيث تسببت الهطولات الغزيرة في عموم مناطق شمال وشرق سوريا في حدوث فياضات اجتاحت العشرات من القرى والبلدات وتسبب في خسائر
مادية كبيرة للاهالي والمزارعين.

وانقطعت الطرقات بين الريف الشمالي والغربي في محافظة الرقة، وأدت الأمطار لتجمع المياه في شوارع الساجة، الماكف، وطريق المزارع بمركز المدينة.

اما في جنوب قامشلو/ القامشلي، بدأت الادارة الذاتية، بتجهيز عشرات المدارس في ناحية تل حميس، لإسكان الاهالي المتضررين، وأسكنت حتى الآن 308 عائلة، بعد غمر السيول لقرابة 41 قرية، تهدمت فيها عشرات المنازل.

وتحاول بلديات الادارة الذاتية في ريف تل حميس، مساعدة اهالي القرى بإرسال آليات لانشاء سواتر ترابية، وتصريف المياه عن القرى المحاصرة، ولكن حجم الفيضانات والسيول يفوق قدرة البلديات على تأمين ريف المنطقة.

اذ بلغ عدد القرى المتضررة في ناحية أبو جرن 24 قرية، والتي نزحت منها 196 عائلة متضررة، وبلغ عدد المنازل الطينية المهدمة أكثر من 150 منزلا، ولا يزال منسوب مياه الأودية في تزايد.

وناشدت المجالس البلدية، المنظمات الإنسانية بالنظر لوضع المتضررين بفعل السيول والأودية وتقديم المساعدات لهم، ويتوقع ازدياد عدد العوائل المتضررة الى 2000 عائلة في حال استمرار الاوضاع الجوية السائدة في شمال شرق سوريا منذ ايام.

عن الاضرار الاخرى، أتلفت السيول، المواد العلفية من التبن والشعير والمواد التموينية، وجرف معظمها مع مياه الفيضانات، كما تضررت المحاصيل الزراعية الشتوية، ونفقت العديد من المواشي، علما ان الزراعة وتربية الحيوان تشكلان المورد الاساسي للغالبية سكان منطقة الادارة الذاتية شمال شرق سوريا.

اضف تعليق

Your email address will not be published.