اخبار العالم

مشروع قانون لمنع تسليم تركيا مقاتلات F-35 … أعضاء في مجلس الشيوخ عبروا عن قلقهم إزاء شراء تركيا صواريخ “إس400”

نازرين صوفي – Xeber24.net

اكدت تركيا اليوم الجمعة 29/3/2019 بأن العقد مع روسيا بشأن شراء صواريخ “إس-400” سارية المفعول وانهم يبحثون عن توقيت استلامهم لتلك الصواريخ وانه لا تراجع عن الصقفة رغم التحذيرات الامريكية , ومن جانبها قدم اعضاء من مجلس الشيوخ الامريكي يوم امس الخميس ، مشروع قانون يهدف إلى منع تسليم المقاتلات (F35) التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن إلى تركيا.

قال بيان إن أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي قدموا يوم الخميس مشروع قانون يدعمه الجمهوريون والديمقراطيون لمنع تسليم مقاتلات إف-35 لتركيا إلى أن تؤكد الحكومة الأمريكية أن أنقرة لن تتسلم نظام الدفاع الجوي الروسي (S400).

وتركيا تعد شريك في برنامج إنتاج الطائرات المقاتلة إف-35 الذي يتكلف تريليون دولار، لكن أنقرة تريد أيضا شراء نظام الدفاع الجوي الروسي الذي تقول الولايات المتحدة إنه سيضر بأمن طائرات إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن الأمريكية، حسبما ذكر موقع وكالة رويترز.

وعبر أعضاء مجلس الشيوخ، الديمقراطيان جين شاهين وكريس فان هولين والجمهوريان جيمس لانكفورد وتوم تيليس، عن قلقهم إزاء شراء تركيا المزمع لصواريخ إس-400 الروسية وقالوا إن الحلفاء في حلف شمال الأطلسي لا يمكنهم الحصول على طائرات إف-35 وصواريخ إس-400 في نفس الوقت.

وقالت شاهين ”يمثل احتمال وصول روسيا إلى الطائرات والتكنولوجيا الأمريكية في إحدى دول حلف شمال الأطلسي، تركيا، مخاطر أمنية جمة على المستوى القومي والدولي“.

وذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة قد تجمد قريبا الاستعدادات لتسليم طائرات إف-35 لتركيا. ورغم عدم اتخاذ أي قرار، فإن أي خطوة من هذا القبيل ستكون بمثابة ضربة هائلة للعلاقات المتوترة بالفعل بين واشنطن وأنقرة.

ويطالب مشروع القانون بمراجعة علاقة واشنطن بأنقرة، التي تصفها السيناتورة جين شاهين، إحدى المشاركات في المشروع، بأنها خطرا كبيرا للأمن القومي والعالمي”، بصفتها مع روسيا.

وفي السياق نفسه، أكد السيناتور جيمس لانكفورد أنه من المثير للاهتمام أن تركيا تسعى لتعاون دفاعي قريب مع روسيا التي تسعى لتقويض حلف الناتو ومصالح الولايات المتحدة في كل مكان.

وحذرت وزارة الخارجية الأمريكية، تركيا من أنه إذا ما شرعت في شراء نظام دفاع جوي روسي فسيتعين على الولايات المتحدة إعادة تقييم مشاركة تركيا في برنامج إنتاج المقاتلة الأمريكية “إف-35”.

وقال روبرت بالادينو المتحدث باسم الوزارة، في بيان: “حذرنا تركيا بوضوح من أن شراءها المحتمل (لنظام الدفاع الجوي الروسي) إس-400 سيؤدي إلى إعادة تقييم مشاركة تركيا في برنامج المقاتلة إف-35 ويهدد احتمال تسليم أسلحة أخرى في المستقبل لتركيا”.

وأضاف أن تركيا لم تعد مؤهلة للمشاركة في البرنامج؛ حيث إن أنقرة لم تلتزم بالبرنامج ولم تعد مستوفية المعايير المطلوبة.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يجد نفسه عالقاً بين حليفه الأميركي في حلف شمال الأطلسي وشريكه الروسي، ومُخاطراً بإثارة غضب الطرفين تجاهه، مع اقتراب تسلم أنقرة شحنة الصواريخ الروسية اس 400.

وقد تتعرض العلاقات المتوترة سلفا بين أنقرة وواشنطن إلى ضربة جديدة في ظل احتمال فرض الأخيرة عقوبات إذا مضت تركيا قدماً بصفقة البطاريات الروسية التي يتوقع وصول أول شحنة منها خلال الصيف. وحذر في الآونة الأخيرة المتحدث باسم البنتاغون تشارلز سامرز من أن تركيا تضع نفسها في مواجهة “تداعيات خطيرة”، وهو تهديد يجب أخذه على محمل الجد، وفق محللين. ولكن إذا تراجعت تركيا، فإن الرئيس أردوغان سيخاطر بإثارة غضب موسكو، شريكه الإستراتيجي في سوريا.

وأضافت الوكالة: “قد يضع ذلك على المحك اتفاقاً جرى التوصل إليه بين موسكو وأنقرة لمنع هجوم للنظام السوري في محافظة إدلب الحدودية مع تركيا والتي تسيطر عليها جماعات إرهابية.” وقد تلجأ روسيا، وفقا لخبراء، إلى السلاح الاقتصادي عبر كبح ذهاب ملايين السياح الروس إلى تركيا التي تعاني من تباطؤ اقتصادي هو الأول في عشر سنوات، حسبما ذكرت فرانس برس.

وقالت مصادر أمريكية لوكالة رويترز إن الولايات المتحدة ما زالت قادرة على المضي قدما في برنامج الطائرات المقاتلة طراز F-35 الذي تبلغ تكلفته تريليونات دولار دون مكونات تركية، ورفضت حجج أنقرة بأن استبعاد حليف الناتو سيكون معقدا للغاية.

وتخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها الآخرون في الناتو الذين يمتلكون طائرات مقاتلة من طراز F-35 من أن الرادار الموجود في نظام الصواريخ الروسية S-400 سوف يتعلم كيفية اكتشاف وتعقب الطائرة F-35 ، مما يجعله أقل قدرة على التهرب من الأسلحة الروسية في المستقبل.

وعرضت الولايات المتحدة على تركيا نظام باتريوت المضاد للصواريخ الأغلى ثمناً بخصم ينتهي في نهاية مارس/ آذار الجاري، ولكن بشرط أن تتخلى أنقرة عن خططها لشراء S-400.

ولم تُظهر أنقرة حتى الآن أي استعداد لعكس عملية شراء S-400، مما أجبر الولايات المتحدة على استكشاف مستقبل لبرنامج F-35 بدون تركيا ، مما يجعل أجزاء من جسم الطائرة وعروض الهبوط وقمرة القيادة.

ويقول مصدران أمريكيان على دراية بعملية الإنتاج المعقدة حول العالم للطائرة الأمريكية من طراز F-35 أن الولايات المتحدة تفكر في القضية أنه يمكن استبدال تركيا. ورفض مسؤولون في البنتاغون والسفارة التركية التعليق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق