اخبار العالم

المحكمة التركية العليا تقرر استمرار حبس موظف في القنصلية الأمريكية

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

قررت المحكمة التركية العليا اليوم الخميس 28مارس, استمرار حبس موظف في القنصلية الأمريكية, كان قد أعتقل في وقت سابق بتهمة الانتماء إلى تنظيم فتح الله غولن.

وقالت المحكمة أنه وبعد اكتشاف اتصاله مع قادة الشرطة السابقين والجنود الذين كانوا متورطين مع حركة فتح الله غولن، ومع المدعي العام السابق الهارب زكريا أوز، فقد قرر مواصلة احتجاز متين توبوز، الموظف في القنصلية الأمريكية في اسطنبول.

وقررت المحكمة بعد تصويت الأغلبية من الحكام باستمرار سجن متين توبوز العامل في القنصلية الأمريكية بعد اكتشاف علاقته مع قادة الشرطة السابقين والجنود الذين كانوا متورطين مع منظمة فتح الله غولن حسب وصف السلطات التركية وادعاء المحكمة.

وفي السياق متصل أدلى القنصل الأمريكي العام في اسطنبول ببيان بعد قضية متين توبوز.

وقبلت المحكمة الجنائية التركية العليا في اسطنبول, وفي جلستها الثالثة رأي المدعي العام استمرار احتجاز توبوز بتهمة التواصل مع منظمة إرهابية.

وصرح محامي متين توبوز، سلمان عليباش، بأن والد توبوز وابنه عملا في القنصلية “انضم متين توبوز إلى إدارة مكافحة المخدرات في عام 1992, ولا يوجد شيء من هذا القبيل آنذاك إذا كان يجري البحث عن اتصالات له مع حركة فتح الله غولن”.

وطلب المحامي، الذي رفض جميع التهم الموجهة ضد توبوز، بالإفراج عن مركله المسجون.

ولكن المحكمة أعلنت أن القرار اتخذ بأغلبية الأصوات وقرر استمرار حبس المتهم توبوز العامل في القنصلية التركية في اسطنبول , وتم تأجيل الجلسة إلى 15 مايو المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق