البيانات

التحالف الوطني الكردي الديمقراطي: نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب المنكوب و المهجر من عفرين

جيلان علي – xeber24.net

اصدر التحالف الوطني الكردي بيانا إلى الشعب السوري والرأي العام بمناسبة ذكرى احتلال مدينة عفرين من قبل جيش الاحتلال التركي والفصائل السورية المتطرفة بمشاركة المجلس الوطني الكردي الذي يعتبر جزءً أساسياً من الائتلاف السوري وداعماً سياسياً لهذه الفصائل, وجاء في نص البيان كالتالي:

إن للتاريخ دروساً وعبراً يجب للبشرية أن تستفيد منها لتستطيع تحديد سيرورة الحراك السياسي ورسم صحيح لمجريات وخطوات العمل السياسي.

ومع ذكرى احتلال مدينة السلام عفرين والتي حافظت على الأمن في كل مراحل الحرب السورية وكانت عصية على كل الغزاة وكانت مضيافة لكل من لجأ إليها هرباً من حمم النيران التي شملت أغلب المناطق السورية.

عام على احتلال عفرين في ذكرى أليمة لامست وجدان كل الأحرار الوطنيين السوريين بغض النظر عن انتماءاتهم وعقائدهم.
إننا اليوم وبينما يقوم أهل الحق من شباب وبنات سوريا بمحاربة آخر جيوب التنظيم الإرهابي الذي كان تهديداً لسوريتنا وتهديداً للعالم أجمع واقترابهم من إعلان النصر .

والعالم يقف صامتاً أمام رؤية من ساهم في زرع وخلق داعش يغتصب ويحتل جزءاً عزيزاً من أراضينا والتي كان آخرها عفرين ، حيث عمليات التغيير الديمغرافي وترحيل السكان الأصليين من عفرين وتتريك المنطقة لاتزال جارية مع عمليات الخطف والسلب والنهب للأهالي والممتلكات والآثار التي تعود لآلاف السنين كل ماسبق يشكل استمراراً لنهج الإرهاب الداعشي بحق أبناء سوريا في الشمال والتي ترتقي إلى جريمة حرب حسب القوانين الدولية تقوم بها دولة جارة كتركيا بحق الشعب السوري وفِي ظل صمت من المجتمع الدولي .

مع ذلك لاتزال مقاومة العصر مستمرة في جبال عفرين وهي تدك عرش المحتل التركي ومرتزقته ويسعى أبناؤها جاهدين لتحريرها.

وبهذه المناسبة الأليمة إننا التحالف الوطني الديمقراطي السوري إذ نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب المنكوب و المهجر من عفرين و الحد من الانتهاكات التركية و ميليشياتها المتطرفة و العمل على انهائها،

كما نؤكد على ضرورة تكاتف الشعب السوري بكافة مكوناته و أطيافه و الوقوف صفا واحدا ضد الاحتلال العثماني و التأكيد على أولوية المصلحة الوطنية السورية فوق كل الاعتبارات الدولية و الاقليمية.

ولن تكون هناك كلمة تعلو على كلمة أبناء الأرض أبناء الزيتون.
إن القادم سيكون لمن عشق الكرامة والأرض ولبى نداء الأمهات اللواتي زغردن باستشهاد فلذات أكبادهن.
القادم سيكون لمن لبى صرخات أطفال عفرين في مخيمات النزوح.
القادم سيصرخ في وجه أولئك المجرمين السفاحين الذين دنسوا طهر عفرين .
نحو تحرير مناطقنا ابتداءً من جرابلس إلى الباب واعزاز وإدلب وعفرين .
قوافل الحق ستنطلق ولابد للحق أن ينتصر .
ولن يكون هناك نصر في سوريا حتى يتم تحرير كل شبر من ترابها .

عاشت عفرين خضرة طاهرة نقية
عاشت عفرين السلام
عاشت عفرين الأبية
الشفاء للجرحى
والرحمة للشهداء
والنصر لقواتنا المقاومة

١٨ آذار ٢٠١٨

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق