اخبار العالم

اردوغان يتاجر بدماء قتلى المسجدين لصالح حملته الانتخابية … يستخدم الفيديو للدعاية الانتخابية

جيلان علي – xeber24.net – وكالات

عرض الرئيس التركي فيديوهات لمجزرة المسجدين في نيوزيلندا لزيادة شعبيته, واستغلاله لفيديوهات من حادث المسجدين، استغلالًا سياسيًا أثناء جولاته الانتخابية للترويج لحزبه في الانتخابات المحلية.

ومن جانبها عبرت نيوزلاندا، اليوم الاثنين 19 مارس 2019، عن غضبها من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لاستخدامه تسجيل الفيديو الذي صوره منفذ مجزرة المسجدين في كرايست تشيرش، في حملة انتخابية قبل أيام.

وقدم إردوغان الذي يقود حملة الدعاية لحزبه للانتخابات المحلية المقررة نهاية الشهر، الهجوم باعتباره جزء من هجوم أكبر على تركيا والإسلام، وعرض التسجيل المصور للاعتداء في تجمعات انتخابية الاثنين.

واحتج نائب رئيسة الوزراء وينستون بيترز الاثنين محذرا بأن تسييس المجزرة يُعرض مستقبل وسلامة الشعب في نيوزيلندا والخارج للخطر، وأنه غير منصف إطلاقاً

وقال بيترز، اليوم الثلاثاء، إنه سيتوجه إلى تركيا هذا الأسبوع بدعوة من اسطنبول لحضور اجتماع خاص لمنظمة التعاون الإسلامي.

وجاء تصريح الرئيس النيوزلندي بعد خطاب أردوغان، أمس الاثنين، والذي انحدر فيه إلى مستوى لا ينم عن رئيس دولة، وذلك في رده على الإرهابي الإسترالي الذي نفذ الهجوم على المسجدين في نيوزيلندا.

واسترجع أردوغان معركة جاليبولي، التي دارت رحاها أثناء الحرب العالمية الأولى (1915)، وفشلت خلالها القوات الأسترالية والنيوزيلندية والبريطانية والفرنسية في السيطرة على شبه جزيرة جاليبولي، في محاولة للدخول إلى إسطنبول، العاصمة العثمانية آنذاك.

وقال أردوغان خلال خطاب، الاثنين، ضمن حملة الانتخابات البلدية لحزبه: “إن أي شخص جاء إلى تركيا لأسباب معادية للمسلمين، رجع منها في تابوت، وتركيا ستكتب التاريخ مرة أخرى، إذا وقف أي شخص ضد الأتراك والمسلمين وكل المظلومين”، في تعليق موجه إلى منفذ الهجوم المسلح على المسجدين في نيوزيلندا، برينتون تارانت.

ورد الرئيس التركي على العبارات المتطرفة التي وردت في رسالة تارانت قبل تنفيذ الهجوم على المسجدين، قائلا: “لقد جاء أجدادك وعادوا في توابيت. إذا أتيت مثل أجدادك، فتأكد أنك ستعود مثلهم”.

ولم يكتف أردوغان بالرد على عبارات تارانت المتطرفة، بل استغل الهجوم على المسجدين في نيوزيلندا خلال خطابه، وعرض فيديو المجزرة الذي بثه الإرهابي على الإنترنت، رغم قيام فيسبوك وشركات عدة بحذفه بسبب بشاعته.

ووبخ وزير الخارجية النيوزيلندي وينستون بيترز، أردوغان على استخدامه فيديو الهجوم على المسجدين، قائلا إنه أخبر وزير خارجية تركيا مولود تشاويش أوغلو بخطورة ذلك على نيوزيلندا.

الجدير بالذكر ان أردوغان عرض مشاهد من الهجوم المسلح على مسجد النور في نيوزيلندا في محاولة لحشد قاعدته الشعبية لدعم حزبه خلال انتخابات البلديات في 31 أذار/مارس القادم، بحسب تقرير وكالة بلومبيرغ الأميركية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق