الأخبار

بإشراف روسي مناورات بالذخيرة الحية تجريها القوات الحكومية بالقرب من قاعدة عسكرية تابعة للتحالف الدولي

حميد الناصر ـ xeber24.net

نفذت القوات الحكومية السورية، بإشراف روسي خلال اليومين الماضيين، مناورات بالذخيرة الحية في البادية السورية لأول مرة في هذه المنطقة الواقعة ضمن سيطرة قوات التحالف الدولي.

وأفاد ناشطون من المنطقة لمراسل(خبر24) أن القوات الحكومية السورية وروسيا؛ قامت بمناورات بالأسلحة الرشاشة والمدفعية في البادية السورية على مسافة 20 كيلو متراً عن منطقة 55 الواقعة ضمن سيطرة التحالف في محيط قاعدة “التنف”.

وأضاف الناشطون بإن هذه المناورات تهدف إلى إبقاء القوات الحكومية على أتم الجاهزية في تلك المناطق، للمحافظة على الخبرات التي اكتسبتها، واختبار الجاهزية للتقدم إلى مواقع خطرة لاحقاً.

ومن جانبه نشرت وسائل إعلام تابعة للقوات الحكومية صورا تظهر تلك المناورات، حيث تمت بمشاركة دبابات ومدفعية ثقيلة، بالإضافة إلى عشرات عناصر المشاة، والأسلحة المتوسطة والصواريخ للدروع وعربات نقل الجنود.

والجدير ذكره أن قاعدة “التنف” التي تم بالقرب منها تنفيذ المناورات، تقع ضمن مناطق سيطرة التحالف الدولي التي تقوده “الولايات المتحدة الأمريكية”، حيث توجد قاعدة عسكرية تابعة للولايات المتحدة في تلك المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق