الأخبار

في خطوة تؤكد التزامها مع الحلفاء.. واشنطن تحافظ على حجم المساعدات لقسد

باهوز خليل – xeber24.net

حافظت الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” على حجم المساعدات المخصصة لدعم قوات سورية الديموقراطية في عام 2020, في خطوة تدل على استمرار تقديم الدعم لحلفائها على الارض حتى بعد انتهاء القضاء على تنظيم “داعش” بشكل كامل وكبح جماع تركيا من شن اي هجوم على مناطق شرقي الفرات.

وكشفت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) في بيان أنها خصصت 300 مليون دولار لقوات «قسد» في العام المقبل، إضافة إلى 250 مليون دولار لضمان أمن البلدان المجاورة لسورية والتي تحارب «داعش». وحافظت واشنطن على مستوى الدعم للقوات ذات الغالبية الكردية ذاته على رغم خفض موازنتها في صندوق الحرب لبرنامج التدريب والتجهيز في العراق وسورية في إطار محاربة «داعش»، إلى بليون و45 مليون دولار، بعدما كان بليوناً و400 مليون دولار العام الحالي.

وفي اتصال مع «صحيفة الحياة» قال عضو مجلس الرئاسة في «مجلس سورية الديموقراطية» (مسد) الغطاء السياسي لقوات «قسد» وممثل المجلس في واشنطن بسام صقر إن «السياسة الاميركية تجاه سورية لم تتغير، والولايات المتحدة لن تخرج من المشهد السوري». وأوضح صقر أنه «بعد هزيمة داعش عسكرياً يجب محاربة خلاياه النائمة وهذا يحتاج بعض الوقت، إضافة إلى أن استئصال الفكر والثقافة الداعشية تحتاج وقتاً طويلاً، وعند تحقيق هذين الهدفين نستطيع القول إننا انتصرنا وهزمنا داعش».

الجدير بالذكر فإن المعارك ضد تنظيم “داعش” اصبحت في مراحلها الاخيرة حيث تتقدم قوات سوريا الديمقراطية في آخر جيب يتحصن فيه الارهابيون بدعم من طائرات التحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق