الأخبار

الفصائل السورية التابعة لتركيا ترد على القصف الروسي والسوري وتستهدف مدينة اللاذقية بالصواريخ

نازرين صوفي – Xeber24.net

لم تحتمل الفصائل السورية الإسلامية المتطرفة منها والارهابية تعامي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “شقيقهم ” على قصف قوات النظام السوري والجانب الروسي منطقة “اردوغان – بوتين” واستهدفت مدينة اللاذقية بالصواريخ , مما تسبب بوقوع جريح واضرار مادية.

وهز انفجارات مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة قوات النظام بعد ظهر اليوم الأربعاء الـ 13 من شهر آذار / مارس الجاري، تبين أنها ناجمة عن سقوط صاروخين اثنين على منطقة حي علي جمال بمدينة اللاذقية، ما أسفر عن إصابة شخص بجراح، بالإضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين.

و رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات قصف واستهدافات متجددة ضمن المنطقة منزوعة السلاح ومناطق الهدنة الروسية – التركية، حيث قصفت قوات النظام ظهر اليوم الأربعاء بعشرات القذائف أماكن في مدينة جسر الشغور وريفها الغربي، ومحاور في جبال الساحل، بالإضافة لقصف استهدف أماكن في قريتي خلصة والحميرة بالقطاع الجنوبي من ريف حلب، بالإضافة لقصف متقطع طال محاور في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ومحيط الناجية بالقطاع الغربي من ريف إدلب، فيما سقطت قذيفة صاروخية أطلقتها الفصائل على منطقة في شارع النيل بالقسم الغربي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، ويأتي القصف المتجدد بعد ساعات من التصعيد الأعنف للطائرات الحربية منذ اتفاق “بوتين – أردوغان.

فيما كان المرصد السوري نشر صباح اليوم، أنه رصد عمليات تصعيد متواصلة ومكثفة ضمن مناطق هدنة الأتراك والروس المزعمة، ومنطقة “بوتين – أردوغان” منزوعة السلاح، حيث قصفت قوات النظام بشكل مكثف فجر اليوم الأربعاء، أماكن في الحويز والشريعه وقلعة المضيق وباب الطاقة والكركات والحمراء في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن جرحى في الشريعة، على صعيد متصل واصلت الطائرات الحربية تصعيدها على الريف الإدلبي بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء مستهدفة مزيداً من المناطق ومخلفة خسائر بشرية، حيث ارتفع إلى 16 على الأقل عدد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية مستهدفة كل من سراقب وخان السبل وجنوب تل مرديخ ومحيط النيرب ومحيط قميناس وشرق أريحا وشرق كفرعميم وأماكن أخرى ضمن المنطقة منزوعة السلاح في الريف الإدلبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق