الأخبار

اشتباكات عنيفة وعمليات اعتقال تشهدها مدينة القرداحة مسقط رأس الرئيس “الأسد”

حميد الناصر ـ xeber24.net

اندلعت اشتباكات عنيفة داخل مدينة القرداحة مسقط رأس الرئيس “بشار الأسد”، إثر مهاجمة شخصية بارزة من عائلة الأخير عائلة “آل بركات” واعتقال أحد أفرادها الذي يشغل منصب قائد الدفاع الوطني في مدينة جبلة بريف اللاذقية.

وذكر موقع “جرف نيوز” الإخباري أن الاشتباكات اندلعت مساء أمس السبت، بين قوات مشتركة لأجهزة أمنية مختلفة تتبع للقوات الحكومية، وعناصر تابعة للأخوين يسار وبشار طلال الأسد أقرباء الرئيس “بشار الأسد” على أطراف مدينة القرداحة الموالية.

ونقل الموقع الإخباري عن مصادر محلية لم يسمها، أن القوات التابعة الأخوين يسار وبشار، تصدت لمحاولات قامت بها قوات أمنية تابعة للحكومة السورية، لدخول القرداحة من أجل حماية منزل “آل بركات” الذي تعرض لهجوم شنَّه بشار طلال الأسد، وأسر خلاله إياد بركات، الذي يشغل منصب قائد الدفاع الوطني في مدينة جبلة، ليقوم بعدها بكسر ذراعه عمدًا عقوبة له بعد شكوى تقدم بها “بركات” ضد أحد العناصر التابعين لبشار طلال الأسد.

وفي ذات السياق، ذكرت مصادر إعلامية مطلعة، أن بشار طلال الأسد قاد هجومًا جديدًا على قرية “خريبات القلعة” القريبة من القرداحة، بهدف اعتقال ضابط برتبة نقيب بالأمن الجنائي من أبناء القرية، حيث تمكن من الهرب قبل القاء القبض عليه.

والجدير ذكره أن الأخوين يسار وبشار طلال الأسد، يقودان مجموعات مسلحة تقاتل إلى جانب القوات الحكومية السورية تحت مسمى سرايا العرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق