الصحة

الإصابة بالبدانة تعرض المسنين للخرف

كشف باحثون في بريطانيا أن كبار السن الأصحاء الذين يعانون البدانة منذ سنوات قد تزيد فرص تعرضهم للخرف مقارنة بأقرانهم ممن لا يعانون من السمنة.

ودرس فريق البحث مجموعتين من البالغين غير المصابين بالخرف أعمارهم بين 65 و74 عاماً على مدى 15 عاماً، وعلى مدى عشرة الأعوام الأولى من الدراسة كانت احتمالات إصابة الأصحاء المصابين بالسمنة أو زيادة الوزن أقل من الأصحاء أصحاب الأوزان العادية. لكن بعد ذلك أصبحت السمنة مرتبطة بزيادة نسبتها 17% في فرص الإصابة بالخرف.

وقال ديفيد ميلتسر قائد فريق البحث من جامعة إكزتر في بريطانيا: «عندما ندرس الأمور في الأجل الطويل نجد أن السمنة ترتبط قطعاً بزيادة احتمالات الإصابة بالخرف».

وكشف بحث سابق أن المصابين بالبدانة يعانون عادةً مشكلات صحية أخرى مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وهي عوامل قد تزيد بمفردها احتمالات الإصابة بالخرف، لكن النتائج المتعلقة بالصلة بين السمنة والخرف كانت متفاوتة، حيث كشفت بعض الدراسات السابقة أن الوزن الزائد ربما يكون عامل حماية من المرض.

وأشار ميلتسر إلى أن مرض الزهايمر المسبب الرئيس للخرف قد يتطور ببطء مدة تتجاوز 20 عاماً قبل تشخيصه.

دمشق الآن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق