الاقتصاد

الاقتصاد التركي أمام معضلة كبيرة.. الصواريخ الروسية تهبط بالليرة التركية

جيلان علي – xeber24.net – وكالات

انخفضت الليرة التركية اليوم الجمعة، وتراجعت بفعل مخاوف بشأن تدهور محتمل في العلاقات مع واشنطن بسبب اتجاه أنقرة نحو شراء أنظمة الدفاع الصاروخي “إس-400” من روسيا.

وانخفضت الليرة التركية إلى 5.4780 ليرة للدولار بحلول الساعة 0718 بتوقيت غرينتش، مقارنة مع 5.4583 ليرة للدولار أمس الخميس، وفقا لوكالة “رويترز”.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء إن بلاده لن تتراجع أبدا عن اتفاقها لشراء أنظمة إس-400 من روسيا، مضيفا أنها قد تبحث أنظمة إس-500 في وقت لاحق أيضا.

وكان البنك المركزي التركي قد أبقى سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير يوم الأربعاء كما كان متوقعا، إذ أبقى على سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع عند 24 بالمئة، بعدما رفعه 11.25 نقطة مئوية العام الماضي.

وانخفض معدل التضخم دون 20 بالمئة في فبراير من أعلى مستوى في 15 عاما البالغ 25.24 بالمئة الذي سجله في أكتوبر . وكانت المرة السابقة التي رفع فيها البنك سعر إعادة الشراء في سبتمبر أيلول لدعم العملة التركية المتداعية.

وخسرت الليرة التركية نحو 30 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي بفعل مخاوف مرتبطة بخلاف دبلوماسي مع الولايات المتحدة واستقلالية البنك المركزي في ظل الضغوط التي يمارسها عليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لخفض تكلفة الإقراض بهدف دعم النمو.

وقال خبراء الاقتصاد في الاستطلاع في وقت سابق إنهم يتوقعون أن يبدأ البنك المركزي في تيسير السياسة النقدية في يونيو، وأن يخفض الفائدة بما إجماليه 500 نقطة أساس بحلول نهاية العام.

الجدير بالذكر تتعرض الليرة لضغوط من جراء انكماش اقتصادي متصاعد ومخاطر ارتفاع كبير في معدلات التضخم، وفجوة واسعة في ميزان المدفوعات، ووجهة نظر “قاتمة” للبنوك الوطنية التي تواجه تراكمات متصاعدة من القروض المعدومة.

وتسود حالة من القلق في السوق، حيث يتوقع المستثمرون بقاء العملة التركية في قائمة أكثر عملات العالم من حيث عدم الاستقرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق