الأخبار

اشتباكات عنيفة سبقها غارات جوية على المتطرفين في ريفي حماة وإدلب…القوات الحكومية تواصل تصعيدها العسكري

حميد الناصر ـ xeber24.net

تشهد جبهات ريف حماة الغربي اشتباكات بين الفصائل المتطرفة الموالية للنظام التركي والقوات الحكومية السورية، وسط قصف جوي وصاروخي متواصل على المنطقة.

وأفاد ناشطون في حماة، اليوم الخميس 7/مارس، أن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة جرت بين الفصائل المتطرفة من جهة، والقوات الحكومية السورية من جهة أخرة على محور السرمانية بريف حماة الغربي.

وأضاف الناشطون أن القوات الحكومية تواصل إستهدافها الصاروخي والمدفعي على نقاط تمركز الفصائل المتطرفة والمجاميع الإرهابية، في ريفي حماة الشمالي والغربي وريفي إدلب الشرقي والجنوبي.

وأشار الناشطون سبق ذلك القصف والإشتباكات العنيفة، غارات للطيران الحربي على مدينة سراقب شرقي ادلب، صباح اليوم، حيث تعتبر المدينة المعقل الأبرز لمسلحي تنظيم “جبهة النصرة”.

والجدير ذكره صعّدت القوات الحكومية السورية من أستهدافها على ريفي إدلب وحماة، في الأيام الماضية، ووسعت دائرة الأشتباكات، لتشمل بلدة النيرب شرقي إدلب، ومدينة جسر الشغور غربًا، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد كبير من مسلحي التنظيمات الإرهابية الموالية لتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق