شؤون ثقافية

إزيدورا

إزيدورا
 
خديجة غزيّل
 
كنّا سنلتقي من دون شكّ
حتّى
لو كنتُ وهما مريضا
مرميّا على قارعة الطّريق
وكنتَ ريحا ثائرة
تؤمن بأنّ العدوى حمامة وديعة
وبأنّ المرض مُخَلِّصٌ للعباد
في الليل البرازيلي الطويل
والأسمر
كنت سألتقيك
امرأة أخرى بصدر أكبر
وبقلب أصغر
وبِإسمٍ ساحر كَإِزيدُورا
لا يحتاج الأمر إلى نهر رائع من المشاعر
يكفي أن أعود وحيدة من المشفى
غير خائفة من المرضى ومن الموت
وألتقي بك
فتتهمني بالثرثرة وبسرقة الليل الطويل
الأسمر
وبقتل إزيدورا!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق