البيانات

بيان لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD بشأن تفجير سان بيترسبورغ

بيان لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD بشأن تفجير سان بيترسبورغ

الإرهاب بات آفة تهدد العالم واستقرار البشرية بدون إستثناء، فقد طال العديد من التجمعات السكانية في المدن الأوروبية والعالمية وآخرها كانت مدينة سان بيترسبورغ الروسية، ناهيك عن حصد أرواح مئات الأرواح من الأبرياء يومياً في الشرق الأوسط والعالم الثالث، بحيث بات الإرهاب خطر جَلَلْ يتطلب جهوداً كونية لمحاربته.
هذا الإرهاب الذي ولد وترعرع في أحضان جهات وأنظمة استبدادية رأت فيه وسيلة لتمرير مشاريعها، وبات يهدد كل إنسان في عقر داره بعد أن أُخْرِج من طوع رعاته، ومن غير المتفاجئ أن نرى بأن تلك الجهات نفسها تجهد كي تُلصق الإرهاب بكل حركة تناهضها ولا تتوافق مع مآربها؛ على الرغم من أن القاصي والداني يعلم ويدرك بالمشروع الديمقراطي التنويري لأية حركة تحررية تناضل من أجل أهداف إنسانية سامية، وبذلك تتستر على الإرهاب الذي ترعاه وتستخدمه. لذا بات على الشرعية الدولية أن تقوم بتعريف الإرهاب على حقيقته بعيداً عن أهواء ورغبات مستخدميه وداعميه. وتضع المعايير والوسائل الكفيلة بمنع ولادته وانتشاره واستخدامه.
لا شك بأن شعوب روج افا وشمال سوريا أكثر من عانت من الإرهاب بكافة أشكاله وبالأخص من إرهاب المنظمات، ولهذا نحن أكثر من يشعر بضخامة هوله ونتائجه التدميرية؛ وضرورة ترسيخ مشروع الفيدرالية الديمقراطية الذي يعتبر الوقاية الكبرى من كل الأخطار المحدقة المتمثلة بالإرهاب والاستبداد، ولهذا نحن أكثر الأطراف تجربة ومكافحة لهذه الآفة العالمية، بل وأكثر الأطراف استعداداً للتعاون والتنسيق في سبيل إجتثاثه وفضح داعميه.
إننا في المجلس العام لحزب الإتحاد الديموقراطي PYD نعبر عن إدانتنا الشديدة للعمل الإرهابي الذي استهدف الأبرياء في سان بيترسبورغ، ونتقدم بتعازينا لذوي الضحايا وللشعب الروسي ونشاركهم حزنهم وآلامهم ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، ونعاهدهم على المضي في مكافحة الإرهاب وداعميه حتى الوصول إلى عالم يسوده الأمن والاستقرار.
قامشلو 3 نيسان 2017
المجلس العام لحزب الاتحاد الديموقراطي PYD

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق