غير مصنف

قيادي في حزب يكيتي يعترف بوجود مشاكل تقسيمية داخل الحزب ويدعوا الى الحفاظ على وحدته

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أعترف القيادي في حزب اليكيتي الكردستاني ـ سوريا , وعضو اللجنة المركزية فيها “حسن صالح” بوجود مشاكل تقسيمية داخل حزبه الذي انقسم الى ما بين رؤية واسلوب قيادة الداخل والخارج.

وقال صالح عبر صفحته على التواصل الاجتماعي بأنه ’’ عندما مرت تجربة بناء حزب الوحدة عام ١٩٩٣ من ثلاثة أحزاب ،لم تدم طويلا بسبب تراجع وتيرة التصعيد النضالي , وأدى ذلك إلى ظهور مشاكل تنظيمية، وبالتالي تعرضت تلك الوحدة للفشل ’’.

وأضاف صالح ’’ عام ٢٠٠٠ أعيد بناء تجربة الوحدة بعد دراسة متأنية وجادة،ونجحت بإسم يكيتي ،حيث تبنى المؤتمر آنذاك .خطابا جريئا وصريحا، وطرحت القضية الكردية كمآ هي كجزء كردستاني ألحق بالدولة السورية بدون إرادة شعبنا ،وإقتران الشعارات النظرية بالتطبيق مهما كانت التضحيات. والتداول في سكرتارية اللجنة المركزية , مشيراً , هذه المسيرة النضالية ترسخت وتميزت بالمصداقية والإخلاص والتضحية، وباركها الشارع الكردي، ولا يزال’’.

وكشف القيادي في حزب يكيتي الكردستاني ـ سوريا حسن صالح ’’ بيد أن الأزمة السورية ومآلاتها كانت قوية ومزلزلة، حيث تعرض حزبنا إلى هزة شديدة، وتعرض لمشاكل سياسية وتنظيمية تكاد تعصف بهذه التجربة المميزة في كردستان الغربيه’’.

ونوه صالح ’’ لا شك أن جماهير شعبنا تشعر بالألم والخيبة، من مرض التشتت والانقسام، ولا يجوز مطلقا أن نتجاهل تطلعات وآمال شعبنا في متابعة النضال الجاد والصادق والفعال ،وهذا يحتم علينا الحفاظ على وحدة الحزب مهما كانت الظروف والعراقيل، مع التعهد مجددا بالحفاظ بصرامة ومسؤولية على الأسس النضالية التي بني عليها يكيتي في انطلاقته الثانية عام 2000.

إن منطقتنا تقترب كثيرا من تجاوز ويلات الحروب القذرة ومن زوال الاستبداد والقمع والإرهاب الأعمى، وباتت القضية الكردية محط إهتمام المجتمع الدولي وأصحاب القرار ،وهي مقبلة على مرحلة مبشرة لا شك فيها’’.

ودعا صالح اعضاء وكوادر حزبه الى ضرورة الحفاظ على وحدة الحزب قائلاً ’’ فلنكن على مستوى هذه المرحلة التاريخية، ولندع الأنانية والغرور والنزعات الضارة، ونضحي بالمصالح الضيقة، ونرفع وتيرة النضال على كافة الأصعدة، فالخلاص النهائي لشعبنا وانتزاع حقوقه هو وحده يشكل الضمان لمصالحنا’’.

ويشهد حزب اليكيتي صراعاً داخلياً واختلاف كلي في الرؤية ما بين قيادة الداخل وبين قيادة الخارج , حيث يتحلى الأخيرة برؤية العداء الشديد لحزب الاتحاد الديمقراطي مع الولاء الكلي للمحتل التركي والتي بررت الهجوم التركي على عفرين أبان حملة الاحتلال في فيبراير ومارس من عام 2018 , والتي احتلت تركيا على اثرها مدينة عفرين وشردت اهلها.

أما قيادة الداخل فهم أيضا يعادون حزب الاتحاد الديمقراطي والادارة الذاتية ولكنهم أيضا لهم رؤية أخرى مختلفة عن تركيا حيث يعتبرونها احتلال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق