الأخبار

تزامناً مع التصعيد العنيف على ريف حماة مقتل متزعم في صفوف الفصائل المتطرفة وعدد من مرافقيه

حميد الناصر ـ xeber24.net

قتل ثماني مسلحين من فصيل “جيش العزة” المتطرف الموالي لتركيا بينهم متزعم بارز، وأصيب آخرون، اليوم الجمعة 22/فبراير، تزامنا مع مواصلة قوّات الحكومة السورية وحليفتها روسيا، بإستهداف مناطق خاضعة لسيطرة المتطرفين شمالي حماة.

ومن جانبه أفاد ناشطون من ريف حماة لمراسل(خبر24) بأنَّ القوات الحكومية المتمركزة في محيط مدينة اللطامنة شمالي حماة، استهدفت ظهر اليوم، سيَّارة بصاروخ كورنيت غربي اللطامنة، مما أسفر عن مقتل متزعم بارز في صفوف المتطرفين، المدعو “هشام عبد الكريم المصطفى” وعدد من مرافقيه في صفوف فصيل “جيش العزة” المتطرف.

وأضاف الناشطون إنَّ أكثر من خمسين قذيفة هاون ومدفعية وصاروخ استهدفت مقرات تمركز المتطرفين في مدينة اللطامنة خلال الساعات القليلة الماضية، بالتزامن مع رصد طائرات الاستطلاع الروسية والسورية بشكل مكثف لأماكن وتجمعات المتطرفين في المنطقة.

وأشار الناشطون أنَّ اثنين من مسلحي الفصائل المتطرفة والتي تسيطر على بلدة كفرنبودة أصيبا بجروح نتيجة استهداف القوّات الحكومية المتمركزة في قرية المغير بالرشاشات الثقيلة جبهات بلدة كفرنبودة اليوم.

والجدير ذكره تواصل القوات السورية والروسية تصعيدها العنيف، الذي بدأ منذ أيام، عن طريق استهداف الفصائل المتطرفة والمجاميع الإرهابية الموالية لأردوغان في الشمال السوري، بالإضافة إلى التصريحات الروسية بأن “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حالياً) باتت تسيطر على 90% من مساحة ادلب، ويجب محاربتها والقضاء عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق