شؤون ثقافية

ستفقدُ لون النصِ

ستفقدُ لون النصِ
 
لطفي العبيدي
 
 
فلا تخفْ من ردهةٍ في غابة ليليّة
و لا تخفْ منْ سارقٍ
لا يسرق سوى قصيدة رديئةٍ
مثل قصائدي التي ألقيتها على ارصفة الضوء
حيثُ أكثر من موتٍ واحدٍ
ينتظر مساءً لم يأتِ
و وجهًا يتقدّم في السن كـوجْهي الذي يحملهُ شبح ما
انكسارُ الشيء في الشيء ذاته
لذّةٌ اخرى
لا تبحث عنها في خلوةٍ مريضةٍ,
النهارُ يسبقُ نُعاس الحصان,
النهارُ يركضُ في رأسي
كلّما تذكّرتُ كيفَ تنمو حركات اليأس في عظامي الهشّة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق