قضايا اجتماعية

أهالي الحسكة يشيعون شهداء معركة دحر الإرهاب إلى مثواهم الأخير

شيّع العشرات من أهالي مدينة الحسكة جثامين المقاتلين في صفوف قوات سوريا الديمقراطية مهيدي العبد الاسم الحركي باران حسكة، عبد الخالق بوبا الاسم الحركي آلان روج آفا، ماهي العلي الاسم الحركي دجوار حسكة، أحمد العمر الاسم الحركي قوتلي حسكة، ماجد حسين الاسم الحركي رودي حسكة. الذين استشهدوا في معركة دحر الإرهاب في دير الزور.

واستلم الأهالي جثامين الشهداء من أمام مجلس عوائل الشهداء، وساروا بموكب ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهداء إلى مزار الشهيد دجوار.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، مع عرض عسكري قدمه مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، بعدها ألقى الإداري في مجلس عوائل الشهداء كلمة قدم في بدايتها العزاء لذوي الشهداء وتمنى لهم الصبر والسلوان.

وأكد على مواصلة درب الشهداء حتى تحقيق النصر والوصول للحياة الحرة الكريمة.

ومن جانبه أشار بروسك حسكة المتحدث باسم القوات العسكرية إلى أن الشهداء هم من رسموا منارة الحرية وقال” إن الشهداء حاربوا المرتزقة وأصبحوا أبطال الأمة الديمقراطية”.

وقالت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة الحسكة سمر عبد الله” شهداؤنا باقون في قلوبنا وفي ذاكرتنا، لقد أثمرت شهادتكم نصراً على الإرهاب لذلك سوف تكونون أوسمة فخر لوطنكم”.

ذوو الشهداء الخمسة وخلال كلمات لهم عاهدوا على مواصلة درب الشهداء والسير على خطاهم حتى تحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها

بعدها قرئت وثائق الشهادة من قبل الإدارية في مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد وسلمت لذوي الشهداء وسط تعالي الهتافات التي تمجد الشهداء.

ووريت بعدها جثامين الشهداء الثرى في مزار الشهيد دجوار.

المصدر:ANHA

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق