الأخبار

الاستخبارات المركزية الأمريكية تُبلغ جميع الفصائل السورية التي كانت تدعمها في عهد أوباما بالاندماج في كيان واحد

الاستخبارات المركزية الأمريكية تُبلغ جميع الفصائل السورية التي كانت تدعمها في عهد أوباما بالاندماج في كيان واحد
موقع : Xeber24.net
تقرير : نوزت جان
لم تعد إزاحة الأسد عن السلطة من أولويات الولايات المتحدة الأمريكية , ومن أولوياتها في سوريا هو محاربة الإرهاب .
بدأت الولايات المتحدة الأمريكية تعيد لملمة أوراق الفصائل الإسلامية التي كانت تدعمها في سوريا، وذلك بالتزامن مع تأكيدات سياسية من “البيت الأبيض” إن الولايات المتحدة لم تعد تركز حاليا على إزاحة بشار الأسد , حيث كشفت صحيفة الحياة أن «وكالة الاستخبارات المركزية» (سي آي أي) أبلغت جميع فصائل المعارضة السورية التي كانت تدعمها في عهد اوباما, والتي تعرف باسم «موم» بالاندماج في كيان واحد، تمهيدا لقتال «هيئة تحرير الشام» «مقابل استئناف دفع الرواتب الشهرية عناصر الفصائل وتقديم التسليح» ومن هذه الفصائل «فيلق الشام» و«جيش النصر» و «جيش العزة» و «جيش إدلب الحر» و «جيش المجاهدين» و «تجمع فاستقم» والفرقتان الساحليتان (احرار الشام لم تحدد موقفها) – بالتأكيد هذه الخطوة تلاقى ترحيبا روسيا ايضا-.
وبحسب الحياة فأن«وحدات حماية الشعب» أكدت احتمال خوض معركة ضد «النصرة» في إدلب، وذلك بعد تأسيس الجيش الروسي مركزاً له في مقاطعة عفرين كخطوة اولى لتنفيذ عملية مشتركة للسيطرة على إدلب في موازة العملية المشتركة الجارية حاليا بينها وبين الولايات المتحدة للسيطرة على الرقة ضمن السباق الذي بات علنيا بين واشنطن وموسكو في ميزان تثبت مناطق النفوذ في السيطرة على الرقة وعلى إدلب.
المشروع الغربي في المنطقة بات معالمه تتضح أكثر، الى جانب المشروعين الاسلاميين ( الهلال السني الذي يهدف لربط تركيا بالخليج)، (الهلال الشيعي الذي يهدف لربط طهران بلبنان عبر سوريا) والكرد هم القاسم المشترك في المشاريع الثلاث – جغرافيا – وبالتأكيد هم الاقرب للغربي منه للإسلامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق