الرأي

عشرين عاما مرت على حدث اعتقال القائد اوجلان وما زالت تحتفظ بهيجانها وعنفوان الصدمة

في منتصف الشهر الثاني لعام ١٩٩٩ عندما وصلنا مجموعة من الرفاق إلى منطقة متينا Metîna الواقعة في جنوبي كوردستان القريبة من الحدود التركية ولاية هكاري في شمالي كوردستان بعد حوالي عشرين يوم من السير بين تضاريس جغرافية جبال كوردستان الشاهقة المغطاة بالثلوج لم نكن نعرف كم ترتفع من الامتار لكن كنا نعرف أننا كدنا نغرق وكنا كمن يقوم بالسباحة لكي نستطيع فتح الطريق وممر بين الثلوج لنصل المنطقة التي نريد أن نذهب إليها ولم تكن لدينا الزاد والاكل والشراب إلا قليلا جدا ولا حتى شئ نتغطى به…نقطع رؤوس اغصان الاشجار ونحرقها لكي نتدفأ بها..في النهاية وصلنا في ١٤ من الشهر في منتصف الليل إلى منطقة قريبة من معسكر الرفاق الذي لم نكن نعرف اين يقع بالضبط.. وبعدها اتصلت بالرفاق فرد علي رفيقي القديم روبار قامشلو على جهاز اللاسلكي و اعطاني عنوانهم المفترض أن يكون سريا…
بعد الاستقبال وتجهيز لنا الشاي والاكل واسترجعنا بعض من طاقتنا المنهارة قام بتوزيعنا على مجموعاتهم لننام ونستريح بعض الشئ وبعدها لنقوم انا ورفاقي القيام بالمهمة التي جئنا لأجلها….
نتيجة التعب والارهاق وشبه عدم النوم لايام لم أحس كيف نمت لكن فجأة ولم يمر ساعة ونصف حتى استيقظت على صراخه القوي وقال لي روبار استيقظ لم يعد هناك أحد سواك من رفاقنا هنا الجميع خرجوا من المعسكر فبيشمركة البارزاني من الجنوب والجيش التركي من الشمال على بعد أمتار للوصول إلى هنا وطائرات هليكوبتر تقصف المنطقة…
بصراحة لا أعرف كيف قمت بسرعة البرق بتجهيز نفسي وحمل امتعتي وما هي إلا لحظات و البيشمركة والجيش التركي يقصفون ويطلقون النار على المعسكر بشكل غزير ولا أعرف كيف لم نقتل في ذلك الهجوم شئ لا يصدق وليس افلام الهوليود فنجونا بإعجوبة….
طبعا هذه كانت المرة الثانية والشهيد روبار ينقذ حياتي فقبلها بسنتين أيضا كان هناك وضع اسوء لكنه دوما كان شامخا ثوريا كبيرا لأجل إنقاذ رفاقه كان يضحي ويخاطر بروحه…
وبعد ساعات من الاشتباكات القوية وبيشمركة البارزاني والأتراك قاموا بالتمشيط العسكري بمساعدة الطائرات الحربية التركية واحرقوا المعسكر ونهبوا كل ما كان يملكه الرفاق من الأرزاق وامتار الثلوج مع تساقط أكثر وبكثافة وعواصف ثلجية في هذه الظروف كنت اسأل عن أحد الرفاق القدامى لي الذي كان متواجدا في المنطقة التي ذهبنا اليها اسمه كان هوشيار من باشور ولم يمضي ساعات حتى اخبرني قائد كتيبة الرفيق مدني الذي وصل هو ايضا لاحقا بعدها بسنوات إلى مرتبة الخالدين واستشهد في امد اخبرني إن هوشيار استشهد على يد البيشمركة..طبعا حزنت كثيرا عليه فلا زال ضحكته الجميلة وابتسامته لا تفارقني وكلماته وروحه الثورية ماثلة أمام عيني وينبض في ذاكرتي….
وفي اليوم التالي للاشتباكات ونحن بصراحة رغم الإرادة القوية كنا في حالة يرثى لنا لأسباب عديدة ومنها المناخ الشتوي السيئ وحينها سمعنا من الراديو خبر إعتقال القائد اوجلان الذي كانت كالصاعقة وقعت على رؤوسنا في البداية كنا نكذب الخبر ولم نكن نصدقها وبعد لحظات تواصل البيشمركة معنا عبر الجهاز اللاسلكي ويقهقهون ويضحكون بسخرية والشتائم كانوا يقولون لقد اعتقلنا قائدكم فتعالوا لتحرروه أن كنتم قادرين على ذلك…..
دون شك وصف حالة الرفاق بعد سماع ذلك الخبر صعب جدا فكان يخيم علينا جوا من الحزن ويعصرنا الألم وقد تناسينا هجمات العدو وقصفه لمناطقنا…بعدها بساعة أو اثنان اتصل بنا وبجميع مجموعات الكريلا القائد الثوري مراد قريلان واكد على حقيقة الخبر وهو الغني عن التعريف بروحه وخطابه الثوري واسلوبه لرفع معنويات الرفاق وذكر بعض الأمثلة للقادة اللذين اعتقلوا في تاريخ الحركة الكوردستانية والثورية في العالم وكيف حول بعضهم السجون ومحاكماتهم لمحكمة اعداءهم وظلوا خالدين في صفحات التاريخ والإنسانية وذاكرة شعوبهم….بذكرى هؤلاء الشهداء ننحني ونطئطئ رؤوسنا اجلالا واكراما لارواحهم الطاهرة الخالدة والحرية للرمز والقائد الكوردي عبدالله اوجلان…..

زكي شيخو اعلامي كردي سوري

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق