الأخبار

مبالغ طائلة لخروج المدنيين من مدينة الرقة

مبالغ طائلة لخروج المدنيين من مدينة الرقة
موقع : Xeber24.net
تقرير : دارا مراد
نشرت وكالة أنباء “أسوشيتد برس” تقريرا، تقول فيه إن عددا قليلا جدا من الناس تمكنوا من مغادرة مدينة الرقة السورية، معقل تنظيم “داعش”، الواقعة في شمال سوريا، حيث بدأت المعارك من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لاستعادة المدينة.
ويكشف التقرير، أن المهربين في الرقة يتقاضون ألف دولار من سكان الرقة؛ حتى لا يتم استخدامهم دروعا بشرية.
وتشير الوكالة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية لا يبعدون عن المدينة سوى 5 أميال، لافتة إلى أن المدينة تعرضت لهجوم من طيران التحالف الدولي، خاصة البنى التحتية، مثل الجسور؛ للتأكد من منع المقاتلين التابعين لتنظيم “داعش” من الهروب منها.
ويفيد التقرير بأنه يعتقد أن هناك حوالي 300 ألف مدني عالقين داخل المدينة، وهم خائفون على حياتهم.
واوضحت الوكالة إلى أن المهربين عادة ما يكونون من عناصر التنظيم، ويتقاضون من الراغبين بالخروج ما بين 300 إلى 500 دولار على الشخص، وأحيانا يكون السعر ألف دولار، مشيرة إلى أن من يرغب بالهروب من سوريا بشكل كامل فإنه يحتاج إلى دفع 4 آلاف دولار، وهو مبلغ لا يمكن توفره لدى من علقوا في محور الحرب.
وينوه التقرير إلى أن المدنيين عندما يخرجون من الرقة فإنهم يواجهون الألغام والقنابل المصنعة بدائيا، التي زرعها تنظيم ” داعش” حول المدينة؛ من أجل إبطاء تقدم قوات سوريا الديمقراطية”، بالإضافة إلى احتمال اعتقالهم على نقاط التفتيش التي يديرها التنظيم، أو أنهم يقتلون جراء إطلاق نار من عناصر اخرى من التنظيم .
وتذكر الوكالة أنه يسمح لمن يصل من الهاربين إلى المناطق الخاضعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” بالدخول بعد التاكد هويتهم كمواطنيين مدنيين .
وتختم “أسوشيتد برس” تقريرها بالإشارة إلى ان التنظيم فرض على سكان المدينة من المدنيين ارتداء زي المقاتلين، بشكل جعل من الصعوبة التفريق بين الطرفين، بل تحول سكان المدينة كلهم إلى دروع بشرية حقيقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق