منوعات

الداخلية السورية تنفي ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل عن خطف الأطفال والنساء في دمشق

جيلان علي – xeber24.net

تناولت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي اخبارا عن وقوع عمليات خطف في مدينة دمشق لنساء أو أطفال أو محاولة خطف وغيرها.

وبصدد مايتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي عن خطف النساء والأطفال في العاصمة دمشق, نفت وزارة الداخلية السورية مايشاع عبر هذه المواقع.

وبحسب syriamoi.gov.sy.. أشارت الداخلية إلى أن بعض صفحات مواقع التواصل تتداول بين الحين والآخر “بوستات” عن وقوع عماليات خطف أو محاولات من هذا النوع في مدينة دمشق.

وأضافت أنه بعد التدقيق، تبيّن “أنه لم يتم تسجيل أي حادث خطف في مدينة دمشق، وما يشاع من قبل بعضهم على مواقع التواصل الاجتماعي من وقوع حوادث خطف، غير صحيح وهدفه بث الذعر بين الإخوة المواطنين وخلق حالة من الخوف لديهم”.

وأكد بيان الداخلية السورية أن “جميع أقسام الشرطة في المدنية تقوم بمهامها على مدار الساعة وتتخذ التدابير والإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن والطمأنينة ومنع وقوع تلك الجرائم، وجاهزة للاستجابة الفورية وتلقي أي بلاغ يتعلق بهذا الشأن”.

وأهاب البيان بصفحات مواقع التواصل اعتماد الأخبار من مصادرها الحقيقية وعدم الانجرار وراء الشائعات والأخبار الكاذبة، وعدم الترويج للأكاذيب والمنشورات الملفقة، وبخاصة تلك التي تؤثر سلبا في أمن المواطنين واستقرارهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق