الأخبار

والي ’’ هاتاي ’’ يزور عفرين وتصبح تعليم اللغة التركية مادة أساسية في ثانويتها

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

تستمر الدولة التركية في فرض سياساتها على مدينة عفرين , بعدما أحتلتها في 18/03/2018 , بعد اشتباكات استمرت أكثر من 3 أشهر مع وحدات حماية الشعب الكردية.

وضمن هذه السياسات وبعد فرض الكثير من القيود والانظمة التابعة لها على أهالي المدينة , فرضت تعليم لغتها أيضا في مدارس المدينة كـ”لغة رسمية”.

جاء ذلك خلال زيارة أجراها والي ولاية هاتاي “راهمي دوغان” إلى مدينة عفرين شمال سوريا ، والتقى بعدد من المدرسين السوريين في إحدى المدارس الثانوية.

وبحسب موقع الولاية الرسمي، فقد افتتحت مدارس عفرين أبوابها مجدداً، وعادت العملية التعليمية إلى نصابها في المدارس حسب وصفها , رغم تهجير الاف من أهلها الاصليين وتوطين مهجري الغوطة في منازلهم.

ووفقاً للمناهج الدراسية الجديدة أُضيفت اللغة التركية كمادة تُدرّس في مدرسة إمام خطيب “باشا كاراجا” الثانوية بمدينة عفرين، حيث أجرى والي هاتاي “راهمي دوغان” زيارة للمدينة، والتقى بـ 23 مدرّسا سوريًّا لمادة اللغة التركية.

وأجرى الوالي دوغان محادثات ومقابلات وتحدث مع عدد من المدرسين في المدينة التي تتعرض الى تغير ديمغرافي.

يجدر الذكر أن مدارس “إمام خطيب” أو الأئمة والخطباء لاقت رواجاً كبيراً في تركياً خلال الأعوام الأخيرة، وهي مختلفة تماماً عن باقي الثانويات العامة وخصوصا في المواد الدينية المدرجة ضمن المنهاج الدراسي، كما تخرجت في هذه المدارس شخصيات سياسية عديد على رأسها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” , وكانت أغلب هذه المدارس تدار في السابق من قبل الداعية التركي فتح الله غولن ولكن بعد عملية الانقلاب الفاشلة أصبح إدارتها بيد حزب العدالة والتنمية التي تقود حركة الاخوان المسلمين في العالم في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق