شؤون ثقافية

الشعر ودولة الطغيان

الشعر ودولة الطغيان
 
 
بيار روباري
 
دولة الطغيان
لا تعرف الألوان
كل شيئ فيها أسودٌ حتى الحيطان
المواطن فيها دون مرتبة الحيوان
حيونات فرنسا وسويسرا واليونان
التي تملك هويات وجواز سفر وتنام في الأحضان
أحضان العوائل فما بالكم بالإنسان
وفي دولة الطغيان المواطن لايجد مكان
لينام ويدفن فيه قبل الأوان!!!
**
في دولة الطغيان
الوحيد الذي لا يعرف البطالة هم الزعران
والمتاجرين بالشعارات وجسد النسوان
ولا مكان فيها لأصحابي القوافي والأوزان
في هذه الدولة كل الناس خرفان
يذبحون، يقتلون ويعلقون على الصلبان
دون أن يتجرأ أحدٌ يفتح فمه ومد اللسان
إنه الحياة مع الذل والهوان
**
الشعر ودولة الطغيان
كل قصيدةٍ لا تعلن العصيان
في وجه حاكم مستبدٍ جهمان
أعاد عهد الرق من ذاكرة الزمان
وفرض على السكان شريعة القرصان
ليست شعرآ مهما كانت متقنة القوافي والأوزان
ستظل خارج حياتنا والزمان
حتى لو كان كاتبها المتنبي والدنجوان
لأن القيد لم يخلق لغير الجبان
**
وطن الطغيان
حاكمه مراهن
أهله رهائن
يعيشون في حظيرة الدواجن
هواؤهم موبوء بالضغائن
في دولة الطغيان المواطن غير كائن.
 
12 – 08 – 2018

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق