شؤون ثقافية

يَدُ وعْدٍ

يَدُ وعْدٍ
 
بنميمون أحمد
 
فوق أوراقي نداءٌ
من أحبائيَ في أرضي،
لدى الأعماق مثواهم،
ومن آفاق أحلامي تهبُّ الصورُ
الأجملُ عنهمْ
إذ يجيئون صفوفاً:
يدَ وعدٍ تنشر الفجرَ،
تشُقُّ الظلماتِ
ـ وشْوَشاتٍ ؟
بل وميضاً صادِعاً بالحقِّ،
لا شجْوَ غناءٍ هامسٍ يفدِي،
وليس الدمعُ ما يصنعُ في
آخِرِ أنفاقِ العذاباتِ إشاراتِ وصول ٍ
أيُّها الذاهبُ في غربتنا
ترياقُ ما نكرعُهُ في سُمِّ كأسٍ
لا نرى مندوحة عنها لنفدي،
بسمة الأطفال فيما حولنا
يَمْتَدُّ في النيران
حتى يرجع الكيدُ إلى نحْرِ خَؤونٍ أو ذليلْ
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق