الصحة

السمنة ابنة الجوع!

كشفت دراسة أميركية حديثة أن انعدام الأمن الغذائي، الذي يؤثر على ما يقرب من 795 مليون شخص حول العالم، يزيد فرص إصابة الأشخاص بالسمنة.الدراسة أجراها باحثون بجامعة تكساس الأميركية ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية “Journal of Community Health” العلمية.

وأوضح الباحثون أنه وفقا لمسح فحص الصحة الوطنية والتغذية في الولايات المتحدة، فإن أكثر من ثلث البالغين في أميركا يعانون من السمنة.

ولكشف العلاقة بين المصاعب المرتبطة بالأغذية والسمنة، راجع الفريق بيانات وطنية أجريت لرصد صحة البالغين والمراهقين في الولايات المتحدة.

وأضافوا أن انعدام الأمن الغذائي يعرف بأنه عدم القدرة على الحصول على الغذاء الكافي بسبب نقص الموارد، ووفقا للدراسة فإنه في 2016، كان مايزيد على 15 مليون أسرة، يمثلون 12% من الشعب الأميركي يعانون من انعدام الأمن الغذائي، لأسباب بعضها جغرافية تتعلق بعدم قدرتهم على الوصول إلى محلات السوبر ماركت أو متاجر البقالة بالقرب من محل سكنهم.
وباستخدام عينة وطنية من البالغين في جميع أنحاء الولايات المتحدة، كشف الباحثون أن الأفراد الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي هم أكثر عرضة للسمنة.
ووجد الباحثون أيضا أن الأميركيين الذين لا يملكون ما يكفي من الطعام، أو يعيشون في مناطق لا تتوافر فيها أسواق ومحلات تبيع أطعمة مغذية بأسعار معقولة هم أكثر عرضة للسمنة.

وقال الدكتور ألكسندر تيستا، قائد فريق البحث: “دراستنا تسلط الضوء على أهمية التغذية الكافية لصحة الملايين من الأميركيين الذين لا يملكون ما يكفي من الغذاء بأسعار معقولة”.
وأضاف أن “الدراسة كشفت أن النساء أكثر عرضة للبدانة بسبب انعدام الأمن الغذائي مقارنة بالرجال، وقد يكون السبب في ذلك هو أن النساء أكثر عرضة لحماية أطفالهن من انعدام الأمن الغذائي عن طريق تقليل الحصص الغذائية التي يتناولنها مقابل إطعام أطفالهن”.
وأشار إلى أن “الفريق يخطط لمواصلة البحث عن المشاكل الصحية الأخرى المرتبطة بانعدام الأمن الغذائي، بالإضافة لتطوير لبرامج فعالة لتحسين التغذية والصحة في الولايات المتحدة”.
كانت دراسة سابقة حذرت من أن انعدام الأمن الغذائي، قد يؤدي إلى تفاقم الاضطرابات النفسية بين السكان.
ويعرف الأمن الغذائي بأنه مصطلح يصف قدرة المجتمع على تحقيق الاعتماد الكامل على النفس وعلى الموارد والإمكانات الذاتية في إنتاج كل احتياجاته الغذائية محليا.
وعلى مستوى الأسرة يشير الأمن الغذائي إلى توافر الطعام للفرد، وتعتبر الأسر مؤمنة غذائية عندما لا تتعرض للجوع ولا تخاف من الموت جوعا.

المصدر: ميدل ايست اونلاين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق