شؤون ثقافية

الفراشة العذراء

الفراشة العذراء

في كل مساء
تزورني فراشة عذراء
تحمل معها أنباء
عن اللوتس والنقاء،
عن الضفائر الملفوفة السوداء
في تلك الأجواء،
والخد المورد من الحياء
يشع منه الأضواء،
وأنا منذ عهد الإخفاء
في حالة رثاء
فأخرج من حالة الجفاء…
وأودع عالم الانزواء…
لألتقي بتلك الحسناء…
التي تلفني حول
جنائن من العبق والبهاء
وتغرقني في
حياة ملؤها السعد والهناء
لأشيد وطناً مسوراً
من الصدق…
وسط جبين من النور
تغمره أنهار من …
دموع الأشواق
وباقات من
أنين الآهات
عبر…
رجفة ريشة الأصابع
وقراءة نضرة الأحداق
وهدير ثغرة الألفاظ

خالد ديريك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق