شؤون ثقافية

صك غفران

صك غفران

تتجمعُ غيومُ القيامة
تصفرُ الريحُ بموعدِها
أما أنا
فاهرب بكنزي
انتبذُ به ملاذاً في حقل بعيد
أجثو على ركبتي
وأحرث الارض باظافري
أنثر بسخاء بذورك
ازرعها
هنا وهنا وهناك
اجر الغيوم بحبال تشبثي
استمطر منها الجنون والمستحيل
وحين تبرق وترعد
أرحل لامبالية
تحت المطر
محملة بسنابلك . .
جنا عمري
كتابي الذي احمله
بيميني!
———————-
ناديا حيدر
2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق