قضايا اجتماعية

عفرين في مثل هذا اليوم

سليمان جعفر
لاأعرف من أحرق روما ولكنني أنا الذي أحرق راجو…
إنه الجندي التركي الذي أرسله أردوغان ليحرق عفرين ويسرق البهجة من اطفالنا.
إنها طائرات الموت Made in USA و دبابات ليوبارد Made in Germany التي احرقت الأخضر واليابس، لأن شعب عفرين قرر أن ينعتق من ربقة التبعية لأي دولة من الدول التي ارادت تدمير كل سورية. واراد ان يعيش بإرادته الحرة.
بعد سبع سنوات لم يستطيعوا التأثير على عنفوان العفرينيين، وبعد ان فشلت كل محاولاتهم بالتحريض من الداخل بأيدي بعض الكرد، والسوريين الوكلاء. قرر الجميع بأن يشمّروا عن سواعدهم لكسر العنفوان العفريني، أوعزوا للدركي التركي، والذي دفع امامه كل شذاذ الآفاق والمنافقين الذين كانوا يدعون بأنهم يقاتلون النظام ووجههم نحو عفرين لتنفيذ اهداف الناتو وغيره، وفي مثل هذا اليوم ٢٠ كانون الثاني ٢٠١٨ كانت تحوم اثنتان وسبعون طائرة ف ١٦ المصنّعة في مصانع العم سام وهي تدك كل شبر من ارض عفرين الطاهر الذي احتضن مئات الآلاف من السوريين الذين قصدوها هربا من اتون المعارك على كل مساحة سورية.
بقي العالم صامتاً على مدار ثمان وخمسون يوماً لأن ذلك العالم هو الذي اوعز للدركي التركي بضرب عفرين، ولذلك تجرأ الدركي التركي وكتب بكل صلافة: أنا الذي احرق راجو.( وعلى عينك ياتاجر).
وحتى الآن لايجرؤ احد في العالم ليقول بأن مايجري في عفرين هو احتلال تركي وتغيير ديموغرافي.
بئس هكذا عالم يدعي انه حر، فإذا كانت الحرية تعني قتل الأطفال والنساء وتدمير الحجر والشجر والأوابد، والخنوع من اجل مصالح شخصية، فبئس هكذا حرية.
ليعلم ذلك العالم الصامت ازاء كل ماتفعله تركيا في عفرين، لن نترك عفرين وسنعود اليها، وقد اقسمنا بذلك بدماء شهدائنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق