الأخبار الهامة والعاجلة

الإدارة الذاتية تكشف عن بنود خارطة الطريق التي ناقشتها مع موسكو وستناقشها مع دمشق

نازرين صوفي – Xeber24.net

كانت قد نشرت وسائل الاعلام العربية ما قالت عنه “الوثيقة التي قدمها الاكراد لدمشق” , إلا إن مسؤول في الادارة الذاتية الديمقراطية نفى ان بنود تلك الوثيقة , وكشفت الإدارة الذاتية الديمقراطية عن البنود الاساسية لخارطة الطريق لحل الخلافات مع دمشق و التي ناقشتها مع موسكو وستناقشها مع دمشق

ومن اهم بنود خارطة الطريق التي ناقشتها الادارة الذاتية مع “الضامن الروسي لأي اتفاق مع دمشق” , وحدة الأراضي السورية، والثاني النظام في سوريا نظام جمهوري ديمقراطي، والإدارات الذاتية جزء من هذا النظام.

والبنود التي قدمتها الإدارة الذاتية الديمقراطية لموسكو ليتم مناقشتها مع دمشق هي:

1- وحدة الأراضي السورية.

2ـالنظام في سوريا نظام جمهوري ديمقراطي، والإدارات الذاتية جزء من هذا النظام.

3ـ الإدارات الذاتية لها ممثلون في البرلمان في المركز دمشق، عبر ممثلين لها.

4ـ إلى جانب العلم السوري، يجب أن تكون هناك أعلام تمثل الإدارات الذاتية.

5ـ الدبلوماسية في مناطق الإدارات الذاتية تسير بما لا يتعارض مع مصالح الشعب السوري، والدستور.

6ـ قوات سوريا الديمقراطية هي جزء من الجيش السوري، والمسؤولة عن حماية الحدود السورية.

7ـ قوى الأمن الداخلي في مناطق الإدارات الذاتية تعمل وفق المجالس المحلية بما لا يتعارض مع الدستور السوري.

8ـ التعلم باللغة الأم وهي أساس التعليم في مناطق الإدارات الذاتية، واللغة العربية هي اللغة الرسمية في عموم سوريا.

9ـ في مناطق الإدارات الذاتية يتم التعليم باللغات المحلية في كليات التاريخ والثقافة واللغات والآداب وما يماثلها.

10ـ توزيع الثروات السورية على المناطق السورية بشكل عادل.

وبعد إعلان الرئيس دونالد ترمب نهاية العام الماضي نيته «الانسحاب الكامل والسريع» من سوريا، كثف القادة الكرد لقاءاتهم مع الروس و اعلنوا استعدادهم للتقاوض بضمانات مع الحكومة السورية.

وجرت سلسلة مفاوضات بين «مجلس سوريا الديمقراطية»، الذراع السياسي لـ«قوات سوريا الديمقراطية» ودمشق ظهر خلاف جوهري بين مطالب الجانب الكردي بـ«الاعتراف بالإدارة الذاتية» واكتفاء دمشق بقبوها بـ«الإدارة المحلية» المطورة بموجب القانون 107.

وشجعت موسكو أكثر من مرة الطرفين على استمرار التفاوض، وهي كانت أقرت مسودة لدستور سوري نص على «جمعية مناطق» إلى جانب البرلمان فيما اعتبر قبولاً للإدارة الذاتية واللامركزية في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق