شؤون ثقافية

أيُّــــــــهَا الْعَــــــــــالَمُ

أيُّــــــــهَا الْعَــــــــــالَمُ
 
عادل سعد يوسف
أيُّهَا الْعَالَمُ
 
اخْلَعْ نَظَّارَتَكَ السَّوْدَاءَ
 
وَتَقَاضَى قَلِيلًا
 
عَنْ طَحَالِبِكَ (الْكُولُونيَالِيَّةِ )
 
عَنْ مَصَالِحَكَ
 
عَنْ صَفَقَاتِكَ السِّرِّيَّةِ
 
عَنْ نَاقِلاتِ الْمَوتْ عَابِرَةِ الْقَارَّاتِ
 
وَحُرُوبِكَ الْبِيُولُوجِيَّةِ
 
أيُّهَا الْعَالَمُ
 
اخْلَعْ نَظَّارَتَكَ السَّوْدَاءَ
 
اتْرُكْ
 
قِنَاعَكَ جَانِبًا
 
وَسِنَانِيرَكَ الَّتِي فِي دَمِنَا
 
وَأطْباَقِكَ الْمُفَضَّلَةِ
 
مِنَ السَّمَكِ
 
الْمُدَخَّنِ
 
أيُّهَا الْعَالَمُ
 
اخْلَعْ نَظَّارَتَكَ السَّوْدَاءَ
 
ثَمَةَ بِلادٌ تَمُوتُ
 
بِلادُ بِكَامِلِ خُضْرَتِهَا تَمْكُثُ فِي الاعْتِقَالِ
 
بِلادُ بِكَامِلِ إنْسَانِهَا
 
تُعْرَضُ فِي كِينْغ اسْتِرِيتْ*
 
أيُّهَا الْعَالَمُ
 
اخْلَعْ نَظَّارَتَكَ السَّوْدَاءَ
 
لتُدْرِكَ
 
عِنْدَمَا تُمْحَى هَذِه الْبِلادُ
 
لَنْ تُجْدِي حِصَّتُكَ الصَّبَاحِيَّةُ
 
لَنْ يُجْدِي طِلاءُ الأَظَافِرِ
 
لِلْوَكَالاتِ ذَاتِ الْجَوَارِبِ الْمُتَّسِخَةِ
 
أيُّهَا الْعَالَمُ
 
اخْلَعْ نَظَّارَتَكَ السَّوْدَاءَ
 
لتُدْرِكَ
 
أيْضًا
 
أنَّ هُيُومَنْ رَايتْ وُوُتْش
 
لَنْ تَجِدَ
 
غَيْرَ أنْ تَسْتَمِرَ فِي ثُبَاتِهَا
 
غَيْرَ أنْ تُحَوِّلَ أوْرَاقَ مَوَاثِيقِهَا إلَى مَحَارَمَ
 
لِمَجْلِسِ الأمْنِ
 
أيُّهَا الْعَالَمُ
 
اخْلَعْ نَظَّارَتَكَ السَّوْدَاءَ
 
لِترَى جَيِّدًا
 
لِتَرَى شَوَارَعَ مَحَمَّلَةً بِالْجُثَثِ
 
لِتَرَى كَيْفَ يَكُونُ الألَمُ مُقَدَّسًا
 
أكْثَرَ مِنْ أيِّ وَقْتٍ مَضَى
 
وَوِقَادًا
 
لْحُرِّيَّةٍ عُظْمَى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق