الأخبار

اليونسيف تدعو كافة الأطراف إلى تسهيل وصول قافلات الإنسانية إلى مخيم ركبان

شيلان أحمد _xeber24.net

دعت منظمة اليونسيف كافة الأطراف إلى تسهيل وصول قافلة إنسانية إلى ركبان، ومن ضمنها العيادات الصحية المتنقلة، كي يصبح إيصال الإمدادات والخدمات المنقذة للحياة ممكناً.

وقال خِيرْت كابالاري، المدير الإقليمي لليونيسف في الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا أن درجات الحرارة المتجمدة والظروف المعيشية القاسية في ركبان، الواقعة على الحدود الجنوبية الغربية لسوريا مع الأردن،تتسب في تعريض حياة الأطفال للخطر بشكل متزايد”.

وأضاف كابالاري أنه “خلال شهر واحد فقط، لاقى ما لا يقل عن ثمانية أطفال حتفهم – معظمهم عمره دون الأربعة أشهر، وكان عمر أصغرهم ساعة واحدة فقط”.

وتابع أن “حوالي 80 في المائة من السكان البالغ عددهم 45 ألف نسمة في ركبان هم من النساء والأطفال، وقد أدى البرد القارس بالإضافة إلى عدم توفّر الرعاية الطبية للأمهات في مرحلة ما قبل الوضع وأثناء الولادة وللأطفال المولودين حديثاً، إلى تفاقم الأوضاع المأساوية للأطفال كما لعائلاتهم.

ودعت كذلك كاافّة أطراف النزاع وأصحاب النفوذ، إلى توفير ممر آمن لجميع العائلات التي تبحث عن الأمان خارج منطقة خط النار، وإلى تسهيل إيصال المساعدات الطبية المنقذة للحياة إلى الأطفال في هجين وأماكن أخرى في سوريا.

وأكد ان “ما لم تتوفر الرعاية الصحية والحماية والمأوى الموثوق بهم، فإن عدد أكبر من الأطفال سيموت يوماً بعد يوم في ركبان ودير الزور وأماكن أخرى في سوريا. سوف يحاكمنا التاريخ على كل هذه الوفيات التي يمكن تجنبها بالكامل.

والجدير ذكره ان مخيمات اللاجئين في دول الجوار تشهد ظروف جوية سيئة أثرت على حياة اللاجئين داخل المخيمات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق