الأخبار

فرار 80 عائلة لقياديين و أجانب في صفوف " داعش " من مدينة الرقة بعد اقل من اسبوعين من فرار300 عائلة مماثلة

فرار 80 عائلة لقياديين و أجانب في صفوف ” داعش ” من مدينة الرقة بعد اقل من اسبوعين من فرار300 عائلة مماثلة
موقع : xeber24.net
وليد معمو
ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان عن نشطاء من مدينة الرقة عن فرار نحو 80 من عوائل قياديين وأجانب في صفوف تنظيم “داعش ” بعد نحو أسبوعين من هروب أكثر من 300 عائلة مماثل.
وبحسب معلومات حصل عليها المرصد من عدد من المصادر الموثوقة،فقد خروج دفعة من عائلات قياديي وعناصر تنظيم “داعش” من مدينة الرقة التي تعد معقل التنظيم في سوريا، وفي التفاصيل التي وثقها المرصد السوري، فإن ما لا يقل عن 80 عائلة من عوائل عناصر وقياديي تنظيم “داعش” غادروا مدينة الرقة خلال الـ 24 ساعة الفائتة، وأكدت المصادر أن غالبية المغادرين هم عوائل عناصر وقياديين في التنظيم من جنسيات أجنبية، انتقلوا على متن زوارق عبر نهر الفرات وعبروا إلى الضفة الجنوبية للنهر، ومن ثم توجهوا نحو الريف الجنوبي للمدينة.
و اضاف المرصد هذا الخروج من مدينة الرقة يأتي بالتزامن مع معارك عنيفة شهدتها الأيام الفائتة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، ومسلحي تنظيم “داعش ” من جهة أخرى، على محاور في الريف الشرقي لمدينة الرقة، كما يأتي بعد أكثر من أسبوعين على خروج نحو 300 عائلة من مدينة الرقة نحو مناطق أخرى يسيطر عليها تنظيم “داعش”، فيما كانت وصلت عشرات العائلات قبل أيام من محافظة الرقة إلى مدينة الميادين التي يسيطر عليها تنظيم “داعش ” في حين يعيش المواطنون المدنيون في المدينة أوضاعاً إنسانية صعبة، ويتفاقم سوءها يوماً بعد يوم، مع نقص المواد الغذائية والطبية ومستلزمات الحياة .
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في وقت سابق من شهر آذار / مارس الجاري أن أكثر من 300 من عوائل القيادات والعناصر الأجنبية، بالإضافة لعدد من العوائل السورية، فروا من مدينة الرقة، التي تعد معقل تنظيم “داعش ” في سوريا، ورصد نشطاء المرصد فرار هذه العوائل عبر زوارق مائية وعبَّارات نقلتهم من مدينة الرقة إلى الضفة الجنوبية لنهر الفرات، ومن ثم توجهت هذه العوائل باتجاهين متغايرين، حيث فر قسم منهم إلى محافظة دير الزور فيما انتقل القسم الآخر إلى ريف حماة الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق