الأخبار

“أحرار الشام” تنتهي… والنصرة تبتلع المزيد من المناطق بريف حماة

حميد الناصر- xeber24.net

عقب اقتتال دام بين مسلحي “الجبهة الوطنية للتحرير” المتمثلة بحركة “أحرار الشام” وتنظيم “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حالياً) أفضى بسيطرة الأخيرة على قرى وبلدات سهل الغاب الواقعة بالريف الغربي لمحافظة حماة.

أفاد مصدر خاص من ريف حماة لمراسل(خبر24) عقد وفد يضم شيوخ ووجهاء من مناطق سهل الغاب في ريف حماة الغربي اجتماعًا مع متزعمين من”النصرة” ومتزعمي من “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وأضاف المصدر أن الإتفاق نص على حلّ حركة “أحرار الشام” التابعة لجبهة الوطنية للتحرير في منطقة سهل الغاب وجبل شحشبو، وتسليم المنطقة لمتزعمي “النصرة” بشكل كامل.

وأشار المصدر ذاته ومن يريد البقاء في المنطقة من مسلحي حركة “أحرار الشام” يبقى تحت سيطرة “النصرة”، ويتم ترحيل من يوّد الخروج إلى مناطق سيطرة مسلحي “الجبهة الوطنية للتحرير”، أو ماتسمى (غصن الزيتون).

والجدير ذكره تأتي هذه المعارك والمواجهات على خلفية مقتل 4 مسلحين من تنظيم “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حالياً) في قرية تلعادة بريف إدلب الشمالي، على أيدي مسلحي حركة “الزنكي” المنضوية ضمن صفوف “الجبهة الوطنية للتحرير” الموالية للنظام التركي في الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق