الأخبار

اغتيال اثنين من ابرز متزعمي الفصائل المسلحة سابقاً في محافظة درعا

حميد الناصر- xeber24.net

تعرض اثنان من متزعمي الفصائل المسلحة سابقاً والذين أجروا مصالحات مع الحكومة السورية في درعا، لعملية اغتيال أودت بحياتهما، في الريف الغربي للمحافظة.

وأفاد مصدر خاص من درعا لمراسل(خبر24) اليوم الجمعة 4/يناير إن المتزعمين البارزين “عمر الشريف” و”منصور الرشيد” تعرضا لإطلاق رصاص على سيارتهما من قبل عناصر “ملثّمة” في منطقة خراب الشحم الواقعة في القطاع الأوسط من الريف الغربي في محافظة درعا.

وأضاف المصدر أنَّ المتزعم “عمر الشريف” كان القائد العام في فصيل جيش اليرموك التابع للفصائل المسلحة سابقاً.

في حين أنَّ المتزعم الآخر “منصور الرشيد” كان القائد العام في فصيل فلوجة حوران حيث كان تواجدهم الأكبر في بلدة “النعيمة” شرقي درعا.

وأشار المصدر أنه بعد سيطرة قوات النظام السوري على درعا في منتصف يوليو من العام الماضي، انضم المتزعمان لفرع الأمن العسكري بعد أن قاموا بالمصالحة مع الحكومة، وشاركوا مع عناصر فصائلهم في قتال تنظيم الدولة في حوض اليرموك وبادية السويداء.

والجدير ذكره شهدت محافظة درعا عدة عمليات استهدفت قوات النظام السوري ومتزعمين بارزين أجرو تسويات مع الحكومة مؤخراً، حيث تبنتها مجموعة مسلحة تطلق على نفسها “المقاومة الشعبية في الجنوب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق