الأخبار

الإشتباكات بين المتطرفين تقترب من نقاط الاحتلال التركي و”النصرة” تسيطر على أكثر من 15 قرية بحماة وإدلب

حميد الناصر- xeber24.net

سيطرت هيئة تحرير الشام تنظيم (جبهة النصرة سابقاً) اليوم الخميس 3/يناير على العديد من القرى في ريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي، بعد مواجهات مع حركة أحرار الشام المتطرفة والتي تعتبر نواة “الجبهة الوطنية للتحرير ” الموالية للنظام التركي.

ومن جانبه أفاد مصدر خاص من إدلب لمراسل (خبر24) ، إن هيئة تحرير الشام سيطرت على قرى “فليفل، الملاجة، كفر موس، كرسعة، الفقيع، ترملا، النقير، أرينبة، أم الصير، حسانة” جنوبي إدلب، كما سيطرت على قرى “كوكبة راشا، ميدان غزال، شيرمغار، قرا جرن، شولين” في منطقة جبل شحشبو بريف حماة، بعد مواجهات عنيفة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المتطرفين.

وأوضح المصدر أن عدة قذائف مدفعية سقطت في بلدة قلعة المضيق نتيجة المواجهات العنيفة بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام، الأمر الذي يدل أن كل منهما يستخدم الأسلحة الثقيلة من قذائف مدفعية ورشاشات ثقيلة، وسط حالة خوف كبيرة تنتشر بين صفوف المدنيين وفرض حظر تجوّل كامل في المنطقة نتيجة الاشتباكات المستمرة حتى اللحظة.

وأشار المصدر ذاته أن اشتباكات عنيفة جرت بالقرب من نقطة المراقبة التركية المتمركزة في قرية شير مغار بجبل شحشبو، دون إبداء أي تدخل من عناصر نقطة المراقبة.

والجدير ذكره قتل أكثر من 40 شخصاً من المدنيين والمتطرفين، قبل يومين جراء المواجهات العنيفة بين الفصائل المتطرفة والموالية للنظام التركي في ريف حلب، إذ تسعى الهيئة إلى توسيع رقعة سيطرتها في عموم مناطق الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق