اخبار العالم

بومبيو خلال لقائه بنتنياهو يتعهد بالاستمرار في محاربة “داعش” والتمدد الايراني رغم الانسحاب من سوريا

نازرين صوفي – xeber24.net

شدد وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو وفي اول تعليق له منذ اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب, وشدد بومبيو على ضرورة استمرار الحملات المناهضة لتنظيم “داعش” الإرهابي و”العدوان الإيراني” على الرغم من الانسحاب الأمريكي من سوريا.

وتعهد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بألا يؤثر انسحاب الولايات المتحدة من سوريا على الإطلاق في التعاون مع إسرائيل ولا يعني وقف الحملات ضد “داعش” وإيران.

وفي مستهل لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في برازيليا، اليوم الثلاثاء، قال بومبيو، في أول تعليق علني له على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سحب القوات الأمريكية من سوريا، إن هذا الإجراء “لا يغير أي شيء نتعاون في الإدارة الأمريكية مع إسرائيل”.

وشدد بومبيو على ضرورة استمرار الحملات المناهضة لتنظيم “داعش” الإرهابي و”العدوان الإيراني” على الرغم من الانسحاب الأمريكي من سوريا.

بدوره، ذكر نتنياهو، الذي يلتقي بومبيو للمرة الثانية في غضون شهر تقريبا، أن الجانبين “سيتحدثان عن التعاون الكثيف الذي يجري بين إسرائيل والولايات المتحدة والذي يتطرق أيضا إلى المسائل التي طرحت في أعقاب القرار الأمريكي حول سوريا”.

وأضاف: “سنبحث كيف يمكن لنا أن نعمق أكثر التعاون الاستخباراتي والعملياتي في سوريا وفي أماكن أخرى كما سنبحث سبل صد العدوان الإيراني في الشرق الأوسط، هذا هو الهدف المشترك”.

وأعلنت الولايات المتحدة، يوم 19 ديسمبر الماضي، عن بدء انسحاب قواتها من سوريا بقرار من ترامب إثر ما وصفته بدحر تنظيم “داعش” في هذا البلد العربي، في خطوة لقيت انتقادات شديدة من إسرائيل والسياسيين الأمريكيين.

وفي ظل هذه الانتقادات ذكر ترامب يوم 31 ديسمبر أن سحب القوات الأمريكية من سوريا يجري بصورة بطيئة، موضحا: “نعيد جنودنا ببطء إلى ديارهم ليكونوا مع أهاليهم بالتزامن مع مطاردة فلول داعش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق