الأخبار الهامة والعاجلة

عاجل … القيادة العامة للقوات المسلحة السورية تعلن رسميا دخول مدينة منبج “فيديو”

نازرين صوفي – Xeber24.net

قال مصدر مطلع من منبج السورية لمراسل موقعنا “خبر24” بأن هناك تفاهماً جرى بين مجلس منبج العسكري والجانب الروسي والنظام السوري , يقضي بنشر قوات النظام السوري على طول خط التماس بين مجلس منبج العسكري من طرف والفصائل السورية الإسلامية المتطرفة “درع الفرات ” وصولاً إلى منطقة تواجد القوات الامريكية .

وفي سياق متصل قال المرصد السوري لحقوق الانسان بأن قوات النظام انتشرت الآن في محيط منطقة منبج على خطوط التماس بين مناطق تواجد القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وقوات مجلس منبج العسكري وجيش الثوار من جهة أخرى، بعد أن كانت وصلت أمس تعزيزات من مئات العناصر من قوات النظام وحلفائها، والمناطق التي كان من المفترض أن تكون فيها القوات الأمريكية انتشرت فيها قوات النظام، وفيما يتعلق بالشمال السوري فإن المفاوضات لا تزال مستمرة حول انتشار قوات النظام على طول الشريط الحدودي بين الأراضي السورية والجانب التركي بين نهري دجلة والفرات، وإذا ما سار الأمر في منبج وتطور وامتد إلى الشمال السوري، فإن المنطقة سيجري تجنيبها من عملية عسكرية تركية، لأن الذريعة ستسحب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وخصوصاً أن المنطقة تضم ملايين السوريين من سكان المنطقة والنازحين إليها، وسيكون مصيرهم مجهولاً في حال عملية عسكرية، والغريب أن تنظيم “الدولة الإسلامية” عندما كان يسيطر على مئات الكيلومترات من الشريط الحدودي مع تركيا، لم يكن تهديداً لتركيا، ولا لأمنها القومي الذي تدعي اليوم أن القوات الكردية تهدده، وقوات النظام قد تنتشر في منطقة ما بين نهري دجلة والفرات، وهذا ما جرى رفضه سابقاً في عفرين، والذي تسبب باحتلال القوات التركية لعفرين، ونعتقد أن إدارة شرق الفرات ستبقى تحت سيطرة الإدارة الذاتية الديمقراطية، فيما قد يجري رفع رايات النظام المعترف بها دولياً فوق الدوائر الحكومية.

ومن جانبه أعلن الجيش السوري، اليوم الجمعة، دخوله إلى مدينة منبج في ريف حلب، ورفع العلم الوطني على أرضها.

ونقلت وكالة “سانا” السورية عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة القول “انطلاقا من الالتزام الكامل للجيش والقوات المسلحة بتحمل مسؤولياته الوطنية في فرض سيادة الدولة على كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية، واستجابة لنداء الأهالي في منطقة منبج تعلن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة عن دخول وحدات من الجيش العربي السوري إلى منبج ورفع علم الجمهورية العربية السورية فيها”.

وأضافت “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تؤكد على أهمية تضافر جهود جميع أبناء الوطن في صون السيادة الوطنية و تجدد تأكيدها وإصرارها على سحق الإرهاب ودحر كل الغزاة والمحتلين عن تراب سوريا الطاهر”.

وتابعت “وتضمن القوات المسلحة السورية الأمن الكامل لجميع المواطنين السوريين وغيرهم الموجودين في المنطقة”.

وكانت قوات “حماية الشعب الكردية” قد أصدرت بيانا، في وقت سابق من اليوم الجمعة، دعت فيه الحكومة السورية إلى فرض سيطرتها على المناطق التي انسحبت منها ولا سيما منبج وحمايتها من الهجوم التركي.

وجاء في البيان: “نظرا لتهديدات تركيا بغزو شمال سوريا وتهجير شعبها على غرار الباب، وجرابلس وعفرين، تعلن وحدات حماية الشعب، أنه بعد انسحاب قواتنا من منبج، فإن القوات ستركز على قتال “داعش” الإرهابي على جميع الجبهات في شرق الفرات. وبالتزامن مع ذلك، ندعو القوات الحكومية السورية إلى فرض سيطرتها على المناطق التي انسحبت منها القوات، لا سيما منبج، وحمايتها من الغزو التركي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق