البيانات

الإدارة المدنية في الطبقة تطالب واشنطن بتقديم توضيح حول قرار سحب قواتها من سوريا

اصدرت الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة بياناً كتابياً طالبت فيه الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم توضيح حول قرار سحب قواتها من شمال شرق سوريا، وأكدت أن خلايا داعش بدأت تكثف نشاطها عبر استهداف المدنيين والمدارس.

وجاء في نص البيان كالتالي:

” تصريح مفاجئ من البيت الأبيض بسحب القوات الأمريكية من شمال وشرق سوريا ،وجاءت هذه التصريحات متزامنة مع مرحلة حساسة وحرجة على المنطقة”.

وفي الأسبوع الفائت، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سحب قوات بلاده من شمال شرق سوريا في خطوة قوبلت برفض داخلي أمريكي ومن حلفاء الولايات المتحدة الغربيين الذين أبدوا مخاوف من عودة نشاط داعش بالتزامن مع التهديدات التي يطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باحتلال شمال شرق سوريا.

وذكّر بيان الإدارة المدنية بالتهديدات التركية ونشاط داعش في ريف دير الزور ” حيث أن التهديدات التركية على شمال وشرق سوريا وتجهيزاتها لاجتياح مناطقنا إضافة إلى أن مرحلة القضاء على الإرهاب الداعشي مازالت مستمرة مع وجود الخلايا الإرهابية المنتشرة في أرجاء المنطقة ولها حراك وتقوم ببعض الأعمال الإرهابية في مختلف المناطق”.

واعتبر البيان أن الانسحاب الأمريكي ” سيعطي فرصة لتنظيم داعش أن ينظم نفسه ويستجمع قواه ليعود ويهدد المنطقة بالكامل”.

وأضافت الإدارة المدنية ” قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من التحالف الدولي مازالت تواجه أخطر وأعتى تنظيم إرهابي في العالم على الأرض السورية وكانت الشريك للتحالف الدولي لدحر الإرهاب وتخليص العالم بأسره من هذا التنظيم”.

وطالب البيان ” الإدارة الامريكية بتقديم سبب واضح لهذا الانسحاب وتخليها المفاجئ عن المكتسبات التي شاركت فيها دول التحالف كما أن الولايات المتحدة قد قدمت لنا وعوداً بدعم الاستقرار في المنطقة”.

ودحضت الإدارة المدنية مزاعم الرئيس الأمريكي بانتهاء مرتزقة داعش ” التنظيم الإرهابي لازال موجوداً بشكل علني ويشكل مجموعات وخلايا بدأت تنشط خلال الأيام القليلة الماضية وقد قامت بعدد من العمليات الإرهابية واستهدفت المدنيين والمدارس”.
المصدر: ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق