البيانات

قوات تحرير عفرين توجه ضربات قاسية وقوية للاحتلال التركي والفصائل الموالية له

أصدرت قوات تحرير عفرين بياناً إلى الرأي العام، أكدوا من خلاله كبد خسائر فادحة من خلال تنفيذ عملية نوعية لمقر ارهابي ما يسمى فيلق الشام بين قريتي غزاوية وباعية.

وجاء في نص البيان:

“تواصل قواتنا تنفيذ العديد من العمليات العسكرية النوعية ضد الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين وما حولها، وتوجيه ضربات قاسية وقوية للاحتلال ومرتزقته، وفي هذا الإطار

بتاريخ 23 كانون الاول الجاري استهدفت إحدى مجموعاتنا بعملية نوعية مقراً لمرتزقة ما يسمى فيلق الشام ما بين قريتي غزواية وباعية التابعتين لعفرين، حيث قتل اثنان من المرتزقة وجرح عدد كبير منهم، وأيضاً تم تدمير سيارة تابعة للمرتزقة. وأسماء بعض المرتزقة الذين قتلوا وجرحوا هي كالتالي: جمال الخالد من حلب، مصطفى العبدلله، علي أبو عذاب.

وفي تصريح سابق بتاريخ 21كانون الأول الجاري، كنا قد ذكرنا فيه أنه بتاريخ 18 كانون الأول الجاري، قام مقاتلونا باستهداف مقر للاحتلال التركي مابين قرية كوبلة ومركز ناحية شرا، وكنا قد ذكرنا أنه قتل جندي وجرح 6 آخرون، تبين فيما بعد أن أحد الجنود الذين جرحوا قد مات متأثراً بجروحه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق