الرأي

‌كرة أردوغان في ملعب الإتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي والأحزاب الكوردية

‌كرة أردوغان في ملعب الإتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي والأحزاب الكوردية

الكلام الخطير الذي تفوه به أردوغان حيث قال : إذا واصلت أوروبا التصرف بهذا فإن أي أوروبي وأي غربي لن يجد الأمن والسعادة والثقة في أي بلد في العالم
هذا التهديد الخطير سواء أكان أردوغان يعرف مدى المسؤولية أم لم يعرف ستكون لها تداعيات خطيرة وآثار جانبية من الصعب أن يخرج منها وكأن شيئاً لم يحدث ، والفائدة الآنية الوحيدة إنه بهذه التصريحات قد ضمَّنَ الفوز بالإستفتاء على الدستور الجديد الذي ستشهده تركيا يوم 16 أبريل المقبل ولكن ذلك سيؤدي إلى الإحتقان في المنطقة وسيكون له صلاحيات إضافية وسيحرم الكورد من تطلعاتهم في الإستقلال أو حتى من حكم ذاتي محدود وسيغذي النعرات الطائفية بإنشاء تحالف سني برئاسة السعودية وقطر ومن لف لفهم وهذا التحالف لا يجلب إلا الويلات للمنطقة.
ومن الجانب الآخر ستؤدي مثل هذه التصريحات إلى خداع بعض السُذج من القيام بأفعال إرهابية في أوربا أو العالم معتقدين بأن ما يقوله كسلطان أو كزعيم (ديني ) بين هلالين طبعاً ، بسبب الجهل والتعصب القومي فتكون الكارثة ربما لم يحسب لها السلطان الجديد ، وما حدث في المملكة المتحدة بعد عدة ساعات من تصريحاته من عمل إرهابي لأمر يدعوا إلى القلق.
أمام هذا الموقف الخطير يتحتم على أوروبا والعالم الديمقراطي الحر والمجتمع الدولي التصدي لمثل هكذا تصرفات الغير مسؤولة وتداعياتها الكارثية وتهديد للأمن والإستقرار في المنطقة والعالم.
أمّا بخصوص الأحزاب الكوردية المتعاونة مع سياسة أردوغان فعليها مراجعة مواقفها وأن تبتعد عن المصالح الضيقة وبدلا من ذلك عليهم التعاون والتكاتف مع بني جلدتهم في الأجزاء الأخرى ومع كل المكونات والقوى الخيرة والديمقراطية من غير الكورد أيضا ، وكذلك التركيز على إستئصال الفساد الذي ينخر كالسرطان في أوصال أقليم كوردستان وما ستسببه من تمزيق النسيج الإجتماعي والأخلاقي وبنية الإنسان.
أمّا أحزاب المعارضة فأصبحت تراوح في مكانها إن لم تتراجع فدورها أصبح هزيلاً وهي لا تحل ولا تربط أمام الأخطار المحدقة في المنطقة والأقليم.
وبخصوص الطبقة ( المثقفة) والشخصيات ومع الكثير من الأسف فالأغلبية الساحقة لم تبق لديها أية مواقف تذكر أمام الكثير من الأحداث الخطيرة كالفساد والأغتيالات وتعطيل البرلمان والديمقراطية ومن الواضح أن المصالح الشخصية والترهيب والترغيب هي من بعض الأسباب ولا داعي للخوض في تفاصيلها لأنها معروفة للجميع.
أمام هذا الوضع المتردي الموقف يتطلب من الجميع وثبة حقيقية من أجل درء الأخطار السابقة الذكر والتعاون والتكاتف فيما بينهم بدلاً من التعاون مع الأعداء ومن أجل مصالح تافهة بعيدة كل البعد عن المصلحة الوطنية أو الإنسانية.

شيرزاد زين العابدين
24/03/2017

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق